قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسيل: أعلنت الرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي الجمعة أن القمة الثالثة بين الاتحاد الأوروبي والبرازيل ستعقد في السادس من أكتوبر/تشرين الثاني في العاصمة السويدية ستوكهولم، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية. وقالت الرئاسة في بيان لها إنه قبل شهرين من مؤتمر كوبنهاغن حول المفاوضات العالمية لمكافحة تبدل المناخ، سيركز الشريكان مشاوراتهما على هذا الموضوع، إضافة إلى الأزمة الاقتصادية والمالية.

واعتبر رئيس الوزراء السويدي فريديريك راينفلت أن البرازيل طرف عالمي مهم يتقاسم مع الاتحاد الأوروبي قيما كثيرة. الهدف هو محاولة التوصل إلى تفاهم حول كيفية مواجهة التحديات الدولية الراهنة.

وقد تم الاتفاق بين راينفلت وبين الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا على هذه القمة على هامش قمة مجموعة الثماني في لاكويلا في ايطاليا. ويعقد الشريكان قمة سنوية منذ وقع الاتحاد الأوروبي في يوليو/تموز 2007 شراكة استراتيجية مع البرازيل، على غرار الشراكة مع اليابان والولايات المتحدة وكندا والصين والهند وروسيا.