قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: ذكرت صحيفة صندي تايمز الصادرة اليوم الأحد أن جهاز الأمن الداخلي البريطاني (إم آي 5) خلص في تقديراته السرية إلى أن تهديد الإرهاب وخطر وقوع هجوم من قبل تنظيم القاعدة ضد المملكة المتحدة وصل إلى أدنى مستوياته منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.
ونقلت الصحيفة عن مصادر مطّلعة أن جهاز (إم آي 5) اجرى نقاشات خلال الشهرالماضي بشأن تخفيض مستوى التهديد من quot;خطيرquot;، الذي يعتبر وقوع هجوم ارهابي وارد، إلى quot;حقيقيquot; والذي يعني وجود امكانية قوية بوقوع هجوم ارهابي.

واضافت أن هذا التقييم جاء في أعقاب تنفيذ جهاز (إم آي 5) عملية (الطريق) في إبريل/نيسان الماضي والتي تعد الأضخم من نوعها في مجال مكافحة الإرهاب حتى الآن في بريطانيا وتم بموجبها اعتقال 11 شاباً باكستانياً اخلت الشرطة البريطانية سبيلهم لاحقاً دون تهم.
وذكرت أن المنتقدين اكدوا بأن عملية الطريق اثبتت غياب أي مؤامرة ضد المملكة المتحدة بسبب عدم عثور الشرطة على أية متفجرات أو أسلحة بحوزة الشبان الباكستانيين.

واشارت إلى أن الدليل على تدني خطر التهديد الإرهابي برز الأسبوع الماضي حين قطرت البحرية الأمريكية سفينة حربية تُدعى (هاليبورتن) في لندنquot;، ناسبة إلى مسؤول أمني قوله quot;إن الأمريكيين ما كانوا ليحلموا بهذا الوضع لو أن التهديد بوقوع هجوم ارهابي كان مرتفعاًquot;.