قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الاتحاد الاوروبي: النظام الايراني يعاني مشكلة شرعية

السلطات الإيرانية تهدد بالتصدي لكل من تجاوز القانون

الشرطة الايرانية تعتقل عشرات المحتجين في طهران

طهران: قال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد اليوم الثلاثاء إن اسفنديار رحيم مشائي باق في منصبه كنائب اول للرئيس وسيستمر يمزاوله مسؤولياته، بعدما أدى تعيينه يوم الجمعة الماضي الى ردود سلبية على خلفية موقف سابق له من اسرائيل والولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الانباء الإيرانية (إيرنا) اليوم عن نجاد أن مشائي quot;من الاکثر ولاء للثورة الاسلامية ويسير علي نهج الولاية خادماً للشعبquot;، مشدداً على انه quot;تم تعيينه نائباً اول لرئيس الجمهورية وسيستمر في مهماته هذهquot;، وأوضح أحمدي نجاد بأن صلاحيات النائب الاول للرئيس أقل من الصلاحيات التي کانت لمشائي في منصبه السابق كوزير للإرث الثقافي والسياحة.

وانتقد محافظون تعيين مشائي الذي يعتبر من أشد الموالين لاحمدي نجاد نائباً أول للرئيس، على خلفية مواقف أدلى بها العام الماضي وفيها أن ايران quot;صديقة للشعبين الاميركي والاسرائيليquot;، وكان التلفزيون الرسمي الايراني quot;برس تي فيquot; أفاد الأحد الماضي أن مشائي أعلن تخليه عن تولي مهام منصبه الذي عيّنه فيه الرئيس محمود احمدي نجاد واثار موجة من الانتقادات حتى من داخل معسكره.

ونقل موقع quot;برس تي فيquot; اليوم عن مشائي ان موقفه من quot;النظام الصهيونيquot; واضح جداً، مضيفاً أن quot;ما قلته لا علاقة له بالنظام الاسرائيلي. فأنا لم اتكلم عن النظام الصهيوني المحتل. كانت ملاحظاتي حول شعب الاراضي المحتلة وتندرج في الواقع في اطار حرب نفسية ضد النظام الاسرائيليquot;، يشار إلى أن ابن أحمدي نجاد متزوج من ابنة مشائي.