قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مشعل يوافق على دولة بحدود 1967

رام الله: اكدت حركة فتح رفضها الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية كما جاء في مشروع البرنامج السياسي للمؤتمر السادس للحركة الذي حصلت عليه وكالة فرانس برس السبت. واستنادا الى هذا النص الذي سيعرض على مؤتمر فتح الذي سيعقد في الرابع من اب/اغسطس في بيت لحم (الضفة الغربية) اكدت الحركة quot;رفض الاعتراف بإسرائيل دولة يهوديةquot; كما يطالب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وجاء في النص quot;نرفض الاعتراف باسرائيل دولة يهودية، حماية لحقوق اللاجئين ولحقوق أهلنا عبر الخط الأخضرquot; مطالبة بquot;حل عادل لمشكلة اللاجئينquot; استنادا الى قرارات الشرعية الدولية ومتمسكة بquot;حقهم في العودة والتعويض واستعادة الممتلكاتquot;.

ويخشى الفلسطينيون ان يؤدي الاعتراف بيهودية اسرائيل الى التخلي عن حق العودة للاجئين.

وفي نيسان/ابريل الماضي وافق نتانياهو تحت ضغوط دولية قوية ولا سيما من واشنطن على قيام دولة فلسطينية واضعا لذلك شروطا تعجيزية.

فقد طالب بان تكون منزوعة السلام وبان تعترف باسرائيل كدولة للشعب اليهودي. كما استبعد تجميد الاستيطان اليهودي وعودة اللاجئين الفلسطينيين او الانسحاب من القدس الشرقية المحتلة.

واكد برنامج فتح على quot;استمرار الالتزام بالثوابت وفي مقدمتها تحرير الأراضي الفلسطينية التي تم احتلالها في يونيو 1967 إلى (خط الهدنة لسنة 1949)، لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدسquot;.

لكن الحركة شددت على انها quot;تريد استعادة المبادرة لكسر الجمود ورفض واقع اللاحرب واللاسلم الذي تحاول إسرائيل فرضه، والتمسك بخيار السلامquot; لكنها اشترطت لاستئناف المفاوضات ان تكون quot;في إطار المبادرة العربية للسلامquot;.

وتدعو هذه المبادرة التي اطلقتها المملكة العربية السعودية عام 2002 الدول العربية الى اقامة علاقات دبلوماسية مع اسرائيل في مقابل انسحابها من جميع الاراضي المحتلة منذ عام 1967.

كما شددت الحركة على ضرورة quot;وقف الاستيطان كشرط لاستئناف المفاوضاتquot; ورفضها quot;تأجيل التفاوض على القدس أو قضية اللاجئين، أو أي من قضايا الحل النهائيquot;.