قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بورتسماوث:دافع الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء عن مشروعه لاصلاح النظام الصحي من خلال تنديده بquot;تكتيك الخوفquot; الذي يستعمله كما قال خصومه، وذلك خلال اجتماع في بورتسماوث (نيو همبشاير، شمال شرق).

وشارك اوباما بنفسه في الجدل المحتدم حول خطته الهادفة الى تقديم تغطية صحية عامة او خاصة لمجمل الاميركيين، وذلك بشكل اجتماع يشبه الاسلوب الذي استعمله خلال حملته الانتخابية.

وقال quot;فلنختلف على اشياء ملموسة وليس على هذا العرض للمشروع الذي لا يشبه ابدا ما تم عرضه فعلاquot;.

واضاف quot;احيانا، تعمل السياسة بطريقة يحاول معها الذين يريدون ان تستمر الامور كما من قبل ان يخيفوا الناس كثيرا وان يخلقوا فزاعة من كل قطعةquot;.

ويتهم معارضو مشروع الاصلاح الصحي اوباما بالسعي الى تمرير مجمل النظام الصحي تحت مراقبة الدولة وان يفرض الخيارات على الاميركيين وان يقلص من نوعية التغطية القائمة. ويؤكدون بالمقابل ان تمويله سيتطلب رفع قيمة الضرائب.

واضاف اوباما quot;امل ان نتحاور ولا ان يصرخ البعض اقوى من الاخرينquot; في اشارة الى الحملة الاعلامية التي تشنها محطات الاذاعة المحافظة والتلفزيونات المرمزة وذلك بشكل مخالف للهدوء الذي غالبا ما يسيطر في شهر اب/اغسطس.

وتشكل هذه العدائية التي يعبر اخصامه عنها تجاه اصلاح التغطية الصحية التي يحرم منها 46 مليون اميركي، خطرا كبيرا على اوباما. وستشكل اية هزيمة برلمانية له في هذا المجال تحولا سياسيا كبيرا في رصيده السياسي.

وامس الثلاثاء، نفى اوباما الاتهامات التي وجهتها المرشحة السابقة لمنصب نائب الرئيس ساره بايلن التي اتهمته بالسعي الى اقامة quot;محاكم الموتquot; مع quot;بيروقراطيينquot; سيقررون من له الحق بالعناية الطبية ومن ليس له الحق بذلك.

وقال quot;انا لست مع هذا الامر، اريد ان اكون واضحا في هذا المجالquot;.