قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: قتل سبعة شرطيين افغان واصيب سبعة اخرون في هجومين في كابول وفي شمال افغانستان، على ما اعلنت السلطات الافغانية الاربعاء. وافادت وزارة الداخلية ان فريقا لازالة الالغام في الشرطة كان عائدا الى العاصمة الثلاثاء بعد تفكيك عبوة في ولاية باغمان على بعد 30 كلم غرب كابول، عندما انفجرت عبوة يدوية الصنع باليته.

وقال المتحدث باسم الوزارة زماراي بشاري quot;قتل خمسة شرطيين شجعان واصيب اربعة بجروحquot;. ونسب المتحدث العملية الى quot;اعداء السلام والاستقرارquot;، وهي العبارة التي تعتمدهاالسلطات للاشارة الى طالبان. واوضح ان العبوة فجرت من بعد.

وفي ولاية قندز (شمال) هاجم متمردون مبنى حكوميا وقتلوا قائد الشرطة في منطقة ارشي واحد حراسه الشخصيين، على ما اعلن الحاكم المحلي شيك دادي.

واوضح دادي ان قائد الشرطة خرج من مقره لمساعدة عناصره الذين تعرضوا للهجوم، لكن quot;طالبان كمنوا لهم وقتلوهquot;. واضاف المصدر نفسه ان quot;قائد شرطة ارشي واحد حراسه الشخصيين قتلا وجرح ثلاثة شرطيينquot;.

ونسبت اعمال العنف التي استؤنفت في قندز في الاشهر الاخيرة، بعد فترة من الهدوء، الى المتمردين الذين كانوا فروا من المنطقة بعدما اطاح تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة بنظام طالبان في اواخر 2001.

كما باتت المنطقة نقطة عبور للمعدات والبضائع التي تصل من طاجيكستان والمخصصة للقوات الاجنبية المنتشرة في افغانستان. وبلغت اعمال العنف مستوى قياسيا في البلاد قبل ثمانية ايام من الانتخابات الرئاسية والمحلية، ما يثير المخاوف من الامتناع عن التصويت.