قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: جدد السفير الأميركي الجديد لدى بريشتينا وليم كريستوفر ديل اليوم موقف بلاده الداعم بقوة لإستقلال جمهورية كوسوفو عن صربيا. وقال ديل في تصريح لتلفزيون كوسوفو ان الولايات المتحدة ستواصل دعمها لتكريس استقلالية جمهورية كوسوفو مشيرا الى ان موقف واشنطن من استقلال كوسوفو سيبقى quot;ثابتا ولن يتغيرquot;. وكشف السفير الأميركي عن المباديء الاساسية الثلاثة التي ستقوم الولايات المتحدة بتبنيها في سياستها حول كوسوفو اولها ان استقلال جمهورية كوسوفو هو استقلال تام وغير منقوص وان وضع جمهورية كوسوفو كدولة مستقلة هو وضع نهائي وابدي ولا يمكن تغييره.

واوضح ديل ان المبدأ الثاني هو ان الولايات المتحدة ستبقى الضامن الرئيسي لوحدة اراضي كوسوفو اي ان الولايات المتحدة ستضمن عدم تقسيم او تجزئة كوسوفو لذا فان جمهورية كوسوفو وحدة واحدة غير قابلة للتقسيم او التجزئة.

واشار الى ان المبدأ الثالث الذي سيكون احد محاور السياسة الأميركية تجاه كوسوفو هو دعم الولايات المتحدة لجمهورية كوسوفو في سبيل انشاء دولة ديمقراطية تحترم حقوق الانسان وحقوق الاقليات يسودها التسامح والتعددية العرقية والدينية.

واكد ديل عن نية بلاده في دعم مسيرة كوسوفو في الانضمام للاتحاد الاوروبي مبينا ان على قادة كوسوفو الاخذ في الحسبان ان الولايات المتحدة ستدعمهم في هذا المجال.