قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اعلنت المانيا الاربعاء انها لم تتمكن من ارسال طائراتها الرادار من نوع اواكس الى افغانستان لضمان امن الملاحة الجوية في هذا البلد، لان الدولتين المجاورتين اذربيجان وتركمانستان، رفضتا منح حلف شمال الاطلسي حق التحليق فوق اراضيهما.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الالمانية توماس راب انه quot;امر مزعجquot;، مؤكدا بالتالي ما كشفته صحيفة quot;سودويتشه زيتونغquot;.

وفي مطلع شهر تموز/يوليو وافق النواب الالمان في اجتماع طارىء على ارسال 300 جندي لتشغيل طائرات الاواكس، الى جانب الجنود ال4500 الذي يمكن نشرهم في البلاد.

وتهدف هذه المهمة التي اعتبرتها برلين انذاك ملحة وضرورية الى ضمان امن الملاحة الجوية العسكرية والمدنية في افغانستان، حيث تؤمن المانيا اكثر من نصف الرحلات الجوية.

وبعد تصويت البرلمان الالماني ارسلت المانيا الفرق والطائرات الى قونيا في تركيا بانتظار نشرها في افغانستان. وبقيت الطائرات ثلاثة اسابيع في تركيا قبل ان تعود الى المانيا، بحسب ما افاد به المتحدث الالماني.

واكد المتحدث ان اذربيجان وتركمانستان رفضتا تسليم تصاريح التحليق فوق اراضيهما. واكد بالتالي ما ورد في صحيفة quot;سودويتشه زيتونغquot; قائلا quot;هذا صحيح. يفاوض حلف شمال الاطلسي هاتين الدولتين، الا ان المفاوضات لم تفض الى اي نتيجةquot;.

وتابع قائلا quot;الكرة الان في ملعب حلف شمال الاطلسيquot; وهو يفاوض quot;دول اخرىquot; الان من اجل ايجاد حل بديل. واكد المتحدث ايضا انه quot;مقتنع بان الحل قريبquot;.

والى ذلك الحين ستوفر طائرات اواكس اميركية مهام المراقبة.