قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: نقل المستشار الفرنسي الذي كان محتجزا لدى متمردين اسلاميين صوماليين من مقديشو الى القاعدة العسكرية الفرنسية في جيبوتي على ان يعود الخميس الى فرنسا، على ما افاد مصدر مقرب من الملف لوكالة الأنباء الفرنسية. وكان الرهينة السابق الفرنسي موجودا صباح الخميس في جيبوتي حيث تنشر فرنسا قوات عسكرية كبيرة، بحسب المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه. واضاف انه من المتوقع ان يصل الى باريس خلال النهار.

وكان المستشار المحتجز لدى حزب الاسلام بزعامة الشيخ حسن ضاهر عويس، قال الاربعاء لاذاعة فرنسا الدولية انه استغل نوم حراسه للفرار، موضحا انه مشى quot;ليلا طوال نحو خمس ساعاتquot; للوصول الى المنطقة التي اراد بلوغها. وخطف مستشاران تابعان لوزارة الدفاع الفرنسية قبل شهر ونصف شهر بيد عناصر مليشيا من الفندق الذي كانا ينزلان فيه وسط مقديشو. ولا يزال الرهينة الاخر محتجزا لدى مجموعة اسلامية اخرى هي حركة الشباب.