قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أكدت الولايات المتحدة أن quot;ايران لا تزال غير متعاونة بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك رغم سماح طهران لمفتشي الأمم المتحدة بالوصول الى مفاعل اراك للأبحاثquot;.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ايان كيلي للصحافيين: quot;استناداً الى ما شاهدناه، يبدو واضحاً أن ايران لا تزال غير متعاونة في شكل كامل وتواصل أنشطتها للتخصيبquot;، معتبراً أن quot;تسهيل وصول مفتشي الوكالة الذرية الى مفاعل اراك للأبحاث لا ينطوي على دلالةquot;.

وتابع كيلي: quot;نحن قلقون جداً لكون الإيرانيين لا يردون على قلق المجتمع الدولي، إنّهم يقولون إنهم يريدون الحصول على الحق في برنامج مدني للطاقة النووية، ولكن من واجبهم أيضاً أن يظهروا للعالم أن هذا هو تحديداً ما ينوون القيام بهquot;، مؤكداً أن quot;المدراء السياسيين للدول الست المعنية بالمفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) سيجتمعون الأربعاء في ألمانيا لاجراء مشاورات جديدة.

بدوره، قال مسؤول كبير في الوكالة الذرية طلب عدم كشف هويته إن quot;ايران خفضت وتيرة انتاجها لليورانيوم المنضب وتجاوبت مع طلبات المراقبة الأكثر دقة لموقع التخصيب في نطنزquot;، مضيفاً quot;لقد تمكّن مفتشو الوكالة من الوصول الى مفاعل اراك للأبحاث، لكن طهران لم تردّ على الأسئلة المتعلقة بالطبيعة العسكرية المفترضة لبرنامجهاquot;.