قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: شدد وزير خارجية صربيا فوك يرميتش في تصريح مساء اليوم عقب افتتاحه مؤتمر سفراء وممثلي دول عدم الانحياز في بلغراد على اهمية الابقاء على منظمة عدم الانحياز بصرف النظر عن حقيقة انتهاء الحرب الباردة بين المعسكرين الشرقي والغربي. واضاف يرميتش في تصريحه الذي نقله تلفزيون صربيا أن quot;انتهاء الحرب الباردة لا يعني انتهاء التحديات التي تشهدها الساحة الدولية لا بل ان انتهاء الحرب الباردة خلق تحديات من نوع جديد تمكن منظمة دول عدم الانحياز من لعب دور اكثر فعالية في حل الازمات العالميةquot;.

وكشف يرميتش بأنه وبالرغم من ان صربيا ترغب في الانضمام الى الاتحاد الاوروبي وغيره من المؤسسات الاوروبية الاخرى الا انها تحافظ على موقعها كعضو في منظمة عدم الانحياز. واوضح ان صربيا ستستغل عضويتها المستقبلية في الاتحاد الاوروبي لتعزيز دور منظمة دول عدم الانحياز في حل النزاعات في العالم الحديث مبينا ان صربيا تود ان تلعب دورا فعالا من خلال المنظمة في تعزيز دعائم السلام في منطقة البلقان بصفة خاصة. وطالب يرميتش الحضور بالتمسك بمنظمة دول عدم الانحياز باعتبارها خيارا استراتيجيا ستزداد له الحاجة في عالم المستقبل الذي تنتظره الكثير من التحديات. ودعا الى دعم صربيا لتنظيم قمة دول عدم الانحياز القادمة التي ستصادف في الذكرى ال50 لتأسيس المنظمة التي قد تستضيفها بلغراد باعتبار ان يوغسلافيا السابقة من مؤسسي عدم الانحياز الى جانب الهند ومصر.