قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشاور: قال مسؤولون وسكان محليون ان مسلحي طالبان قتلوا اربعة تلاميذ وجرحوا ستة آخرين في هجوم طائفي على ما يبدو في بلدة قبلية نائية شمال غرب باكستان.

وقال المسؤول في الادارة المحلية عصمت الله خان ان التلاميذ كانوا في طريقهم الى المدرسة في بلدة اتمانخيل بمنطقة اوركزاي عندما فتح المتمردون النار فقتلوا اربعة صبيان وجرحوا ستة آخرين.

وقال المسؤول quot;يبدو هجوما طائفيا حيث ان التلاميذ الذين قتلوا من الاقلية الشيعية المسلمةquot;.

وقال اهالي المنطقة ان اعمار التلاميذ القتلى لا تتعدى 16 عاما.

وقال المواطن سميع الله خان في اتصال هاتفي quot;سمعت اطلاق نار وخرجت من منزليquot;. واضاف quot;شاهدت اشخاصا مسلحين ببنادق كلاشنيكوف يفرون على متن سيارتي جيب فيما كان العديد من التلاميذ ينزفونquot;.

يشار الى ان اوركزاي تقع على حدود منطقة خيبر حيث شن الجيش هجوما جديدا ضد المتمردين الاسلاميين قبل نحو اسبوع مما ادى الى نزوح الاف السكان ومقتل اكثر من 150 متمردا وفق حصيلة محدثة الثلاثاء، وفقا لارقام الجيش.

والمنطقة القبلية ذات الحكم شبه الذاتي في شمال غرب باكستان، تعد معقلا لمئات من عناصر طالبان والقاعدة ومتطرفين اخرين فروا من افغانستان عقب الهجوم بقيادة الولايات المتحدة الذي اطاح بنظام طالبان اواخر 2001.

وكثيرا ما يهاجم مقاتلو طالبان المدارس ويحرقونها في شمال غرب باكستان، فيما لا يزال التوتر قائما في المنطقة بين الغالبية السنة والشيعة.

وكانت باكستان شنت في اواخر نيسان/ابريل الماضي هجوما ضد طالبان في مناطقها الشمالية الغربية واستهدفت المتمردين في وادي سوات والمناطق المجاورة في بونر ودير السفلى بعد ان اقترب المتمردون من العاصمة اسلام اباد.

وقال الجيش في تموز/يوليو الماضي انه نظف المنطقة من تهديد طالبان وحول تركيزه الان الى المنطقة القبلية المجاورة لافغانستان.غير ان اشتباكات وهجمات متفرقة لا تزال تقع في سوات. وقال الجيش الثلاثاء انه اعتقل 32 مشتبها بهم خلال عمليات تمشيط وتطهير في المنطقة في الساعات ال24 الماضية.