قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يعتقد مدير السي آي إيه أن الرئيس الأفغاني فاز حتى بعد الغاء الاصوات التي شملتها عمليات تزوير.


واشنطن: صرح مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) ليون بانيتا ان الرئيس الافغاني المنتهية ولايته حميد كرزاي فاز على ما يبدو بالانتخابات الرئاسية التي اجريت في 20 آب/اغسطس حتى بعد الغاء الاصوات التي شملتها عمليات تزوير.
وقال بانيتا في مقابلة مع اذاعة صوت اميركا الموجهة الى الخارج، الجمعة quot;يبدو ان كرزاي ما زال الفائز المقبل على الارجح في هذه الانتخابات حتى بعد الغاء بعض الاصوات بسبب عمليات التزوير quot;.

لكنه اضاف quot;من الواضح ان بعض مستويات الفساد والتزوير شابت هذه الانتخاباتquot;، مشيرا الى ان quot;لجانا تقوم حاليا بفرز هذه الاصواتquot;.
وحرصت وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية على القول الجمعة ان مديرها لم يكن يرمي الى اعطاء النتيجة النهائية للانتخابات.

واكد احد المتحدثين باسمها جورج ليتل ان quot;بانيتا لم يؤكد نتائج الانتخابات الافغانية بل تحدث عن نتجية محتملةquot;.
وتابع ان quot;اي ايحاء بانه تحدث عن امر نهائي خاطىءquot;.

وبعد حوالى الشهر على الانتخابات، اعلنت نتائج الاربعاء فحصل كرزاي بنتيجتها على الاغلبية المطلقة مع 54,6% من الاصوات مقابل 27,8% لمنافسه الرئيسي عبد الله عبد الله الذي اكد الخميس لوسائل الاعلام ان عمليات التزوير كانت quot;كثيفةquot;.
لكن لا يمكن اعلان اعادة انتخاب كرزاي رسميا لان لجنة مستقلة تشرف عليها الامم المتحدة امرت باعادة فرز مئات الاف البطاقات المشبوهة.

واذا الغي عدد كبير من البطاقات، فمن الممكن تنظيم دورة ثانية.