قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

منذ وصوله إلى الصين للمشاركة في بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم الثالثة عشرة لكرة القدم ، ما زال المنتخب العراقي يجذب الأنظار إليه ، حيث الجماهير الصينية المتعاطفة معه ، ووسائل الإعلام المحلية و العالمية التي تلاحق لاعبيه أينما حلوا و في كل خطوة يقومون بها .
الأمور لم تقف عند هذا الحد ، بل يوجد هناك المئات من الصينيين الذين يرابطون أمام الفندق الخاص بالمنتخب العراقي في محاولة منهم للفوز بنظرة من الفريق و تقديم عبارات الثناء و الإطراء .
هذا الأمر لم يزعج عدنان حمد المدير الفني للمنتخب العراقي الذي قال " نحن مسرورين بعد التشجيع الذي لقيناه في المباراة الأولى ، وكان هذا الأمر مساعداً لنا " .
وهتفت الجماهير الصينية بحرارة للمنتخب العراقي الذي لعب مباراته الأولى مع أوزباكستان ، و لكنه خسرها بهدف واحد ، في مباراة قدم فيها العراقيين مستوى لافت لكن لم يسعفهم الحظ في تعديل النتيجة .
الموقع الرسمي للبطولة الآسيوية ، نقل عن اللاعبين العراقيين سعادتهم الكبيرة بالحفاوة الكبيرة التي يحظون بها في الصين .
فقد أكد معاذ إبراهيم مدرب الفريق ، أن عدد الجماهير الصينية فاجأ العراقيين ، الذين لم يصدقوا عندما سمعوا أن الجمهور الصيني يشجع الفريق العراقي، قائلاً " بما أننا لا نفهم اللغة الصينية ، لم نستطع أن نعرف من كانت الجماهير تشجع ، و لكن في وقت لاحق من المباراة أدركنا أنهم كانوا يشجعوننا مما أشعل الحماس فينا" .
أما المهاجم العراقي رزاق فرحان فقال " لا أدري بماذا ندين للجماهير الصينية لهذه السعادة ، أعد الجميع بأنني سأسجل في المباراة المقبلة ، لأجل محبتهم التي أيدوها لفريقنا الصغير " .