قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تدشين أول مشروع رياضي لناشئ الكرة في لبنان

إنتر ميلان يزور لبنان لتدشين انتر كامبوس

إيلاف من بيروت: يشارك حوالى مئة لاعب لبناني تتراوح أعمارهم بين 8 و14 سنة بدءاً من اليوم وعلى مدى ثلاثة أيام، في المرحلة الأولى من مشروع laquo;إنتر كامبوس وورلد وايدraquo; التابع لنادي انترناسيونال ميلانو laquo;الإنترraquo; متصدر الدوري الايطالي لكرة القدم. وهو الفرع الـ 17 للمشروع والأول في منطقة الشرق الأوسط. وحدّدت نقطة البداية في بلدة تبنين (جنوب) حيث مقر الوحدة الايطالية العاملة في نطاق قوات الطوارئ الدولية.

ونظم فريق quot;انتر ميلان الايطاليquot; المتصدر للدرجة الاولى برئاسة الدوارينو وبالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة، حفلا رياضيا لانطلاق مشروع quot;انتركامبوسquot; لتأسيس أربع فرق رياضية في تبنين، صور، جونيه وبيروت، في حضور رئيس الانتركامبوس ماسوموموريتي، الرئيس التقني الدومنتيرنارو، نائب قائد الكتيبة الايطالية الكولونيل ايزولدي وكبار الضباط الايطاليين العاملين في الوحدة الايطالية في تبنين العاملة ضمن نطاق quot;اليونيفيلquot; وبعض اللاعبين من الجنود الايطاليين الذين سيقومون بتدريبات مع 40 طفل من عمر 8 الى 14 سنة.

وبعد ان وزعت quot;الشباب والرياضةquot; اعدادا من الطالبات على الاطفال، تحدث رئيس الانتركامبوس عن المشروع الرياضي الهادف الى quot;إحداث نقطة تحول في مفهوم الاطفال نحو مستقبل افضل ولنسيان آثار عدوان تموزquot;، ورأى quot;أن هذا العمل سيساعد في تنمية مواهب الاطفال حيث سنستمر في تأهيلها وتدريبها للوصول الى مستوى عال وراق في لعبة الكرةquot;.

وقال: quot;انطلقنا في هذا المشروع من بلدة تبنين في جنوب لبنان ليمتد عبر الشرق الاوسط والبلدان العربية الاخرىquot;. وعبر الكولونيل ايزولدي quot;عن سعادة بلده عندما ترى البسمة على شفاه الاطفال، وقال quot;سنساعد في اي مشروع انساني او اجتماعي يسهم في سعادة الاطفال والشعب اللبناني عموما والشعب الجنوبي خصوصاquot;.

وأمس، وقّع اتفاق إطلاق laquo;المدرسة الكرويةraquo; شريف وهبه رئيس نادي التضامن صور الأسبق ممثل المشروع في لبنان وماسيمو موراتي رئيس laquo;انتركامبوسraquo;، في مكتب المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي.

وأوضح وهبه ان العدد الاجمالي الذي سيستفيد من المشروع يبلغ 450 لاعباً، وأحضر وفد انتركامبوس، الذي ضمّ المدير التنفيذي ماسيمو سرغني والمدير الفني ألدو موفيتنارو، معه المعدات والتجهيزات المناسبة. ولفت وهبه الى أن الظروف المحلية الصعبة laquo;جعلتنا ننطلق في المرحلة الأولى فقط على أن تقام لاحقاً مدرستين في نادي الأنصار في بيروت وملعب جونية البلدي.

وسيتابع إعداد اللاعبين أكثر من 30 مدرباً واختصاصياً، علماً أن جزءاً من المشروع يعنى بإعداد المدربين. وشدد وهبه على أهمية هذه الخطوة laquo;التي تحمّس لها الجانب الايطالي كثيراً نظراً لميزتها الاجتماعية أيضاً، وهي نقلة نوعية لتعزيز قاعدة اللاعبين ما ينعكس ايجاباً لاحقاً على الأندية والمنتخباتraquo;.