قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن قائد المنتخب الالماني لكرة القدم وصانع العابه ميكايل بالاك في تصريح صحافي الاربعاء انه ينوي مواصلة مسيرته الاحترافية رغم اصابة في كاحل قدمه اليمنى وابتعاده عن المشاركة في نهائيات مونديال 2010 في جنوب افريقيا.

وقال بالاك لصحيفة quot;بيلدquot; الالمانية: quot;لن اوقف مسيرتي مع المنتخب بسبب ركلة، وانا لم اقل ابدا اني ساوقف مسيرتي معه بعد المونديال، ساواصل اللعب وعلى ارفع المستوياتquot;.

وكرر بالاك (33 عاما) الذي اوشك عقده مع فريقه تشلسي الانكليزي على الانتهاء قوله ان رفع دعوى قضائية بحق كيفن برينس بواتنغ الذي تسبب بالاصابة السبت الماضي في مسابقة كأس انكلترا واضطره على الى الانسحاب من نهائيات كأس العالم quot;لا ينفع بشىءquot;.

واكد بالاك الذي انضم الى منتخب بلاده المعسكر في صيقلية استعدادا لنهائيات كأس العالم انه لن يتدخل في الترشيحات التي تتناول مسألة خلافته في قيادة المنتخب وقال: quot;حتى ان هذا الخيار لا يزال صعبا امام المدرب يواكيم لوفquot;، مضيفا quot;على (باستيان) شفاينستايغر تحمل المزيد من المسؤوليات، فهو واثق به، وانا لا ارى شخصا اخر قادرا على فرض نفسه ومرشحا افضل منه لتحمل مسؤولية هذا المركزquot;.

وكان بالاك (33 عاما) اضطر الى الانسحاب من نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا التي تنطلق في 11 حزيران/يونيو المقبل بسبب الاصابة في كاحل قدمه اليمنى ستبعده عن الملاعب لمدة شهرين.

واصيب بالاك خلال مباراة فريقه تشلسي مع بورتسموث في نهائي كأس انكلترا السبت الماضي حيث خرج قبل نهاية الشوط الاول بنحو عشر دقائق. وجاءت اصابة بالاك في الدقيقة 36 بعد تدخل قوي من مواطنه كيفن برينس بواتنغ حيث خضع على اثرها الى العلاج وعاد لاكمال المباراة لكنه لم يتمكن من التحرك جيدا وخرج من الملعب.