قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انهمرت دموع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لإنتر ميلان الإيطالي بمجرد إطلاق الحكم صافرة نهاية اللقاء الذي فاز به الفريق على بايرن ميونيخ الألماني 2/صفر ليتوج الإنتر بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الأولى منذ 45 عاما.

وبدا مورينيو عقب المباراة التي أقيمت باستاد سانتياجو برنابيو في العاصمة الأسبانية مدريد ، وكأنه يودع إنتر ميلان وجماهيره.

وعلق ماسيمو موراتي رئيس نادي إنتر على شعور مورينيو ، في مزاح قائلا quot;أتمنى ألا يكون شعورا بالذنبquot; ، وأضاف أنه لديه شعور رائع بعد تكرار الأمجاد التي حققها والده أنجيلو في رئاسة الإنتر بين عامي 1955 و1968 .

وقال موراتي quot;إنه شيء جميل وأتمنى أن يظل في قلوب الجميع كما كان الوضع قبل 45 عاما. فزنا بكأس عظيمة والفريق يستحقها عن جدارة. الليلة يجب أن نحتفل وبعدها سنرى quot;.

وقال دييجو ميليتو الذي سجل هدفي إنتر ميلان في مباراة أمس ، وسجل أيضا في كل أدوار خروج المهزوم بدوري الأبطال هذا الموسم وكذلك هدف الفوز للإنتر في نهائي كأس إيطاليا quot;لا يمكنني وصف شعوريquot;.

وأضاف quot;إنها سعادة لم أشعر بها من قبل. لقد كان إنجازا عظيما للنادي. إنه شعور استثنائي. هذه هي كرة القدم. أنا سعيد للغاية. إنني أكافح دائما وأحاول تقديم أفضل ما لدي quot;.

وأضاف ميليتو quot;إنني سعيد للغاية للرئيس. إنه يستحق هذا. والنادي يستحقها quot;.