قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وجه رافاييل نادال لاعب التنس الأول عالمياً، والذي يملك حصة من أسهم نادي ريال مايوركا الإسباني، انتقادات إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب استبعاد ناديه المتعثر مالياً من البطولات الأوروبية هذا الموسم.

واحتل مايوركا المركز الخامس في دوري الدرجة الأولى الإسباني الموسم الماضي وتأهل لبطولة الدوري الأوروبي، لكن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قرر الأسبوع الماضي أن النادي الواقع تحت الحراسة القضائية أخفق في الوفاء بمتطلبات المشاركة.

ولم يعلن الاتحاد الأوروبي للعبة أسباب القرار الذي تظلم منه مايوركا.

وصرّح نادال لمحطة تلفزيونية: quot;أنا مثل كل مشجعي مايوركاquot;.

وأضاف بطل فرنسا المفتوحة وويمبلدون: quot;إنها ضربة قوية لأن اللعب في أوروبا يملأ المرء بالحماس واللاعبون نجحوا في الحصول على حق اللعب قارياًquot;.

وتابع: quot;لا أعلم السر وراء الاستبعاد، لكن لو أنها لأسباب اقتصادية فلن يكون هناك أي بطولة أوروبية على الإطلاق لأن جميع الأندية في الموقف نفسهquot;.

وأعلن مايوركا في أيار/مايو الماضي إنه سيدخل طواعية تحت الحراسة القضائية في محاولة لتحسين وضعه المالي.

ومثل العديد من الأندية الإسبانية يرزح مايوركا تحت وطأة ديون متنامية بسبب ارتفاع رواتب اللاعبين وتكاليف صفقات الانتقال، وذكرت دراسة أجريت مؤخراً في جامعة برشلونة أن ديون النادي تبلغ نحو 85 مليون يورو.

من جهته، أصبح نادال أحد المساهمين في النادي هذا الشهر وعمّه اللاعب السابق ميغيل أنخيل نادال هو مساعد مدرب الفريق مايكل لاودروب.

وأشار مايوركا في موقعه على الإنترنت إلى أن برشلونة بطل دوري الدرجة الأولى الإسباني، اعترف في وقت سابق من يوم الثلاثاء بأن خسائره تبلغ نحو 80 مليون يورو الموسم الماضي وإجمالي ديونه تجاوز نصف مليار يورو.