قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعتبر ذهبية مسابقة كرة السلة للرجال والسيدات في دورة الألعاب العربية الثانية عشرة التي تستضيفها قطر بين 9 و23 كانون الأول/ديسمبر الجاري هي أبرز أهداف لبنان في مشاركته الحادية عشرة.

ويدخل منتخب لبنان المتجدد المنافسات ضمن المجموعة الأصعب التي تضمه الى جانب المغرب والاردن وتونس، وهو يطمح بقيادة اللاعب الفذ فادي الخطيب الى تجاوز الدور الأول بالرغم من المباريات الصعبة خصوصا نظيره الاردني الذي يشكل معه قطبي غرب آسيا، فيما تستعد تونس، بطلة أفريقيا، الى اولمبياد لندن 2012 وسيكون المغرب حاضرا لتحقيق المفاجآت.

ويتطلع مدرب المنتخب اللبناني غسان سركيس الى تحقيق أول انجازاته في طور تحضير منتخب لائق لبطولة آسيا المقبلة في ضيافة لبنان والمؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2014، ويعتمد على نجوم الدوري اللبناني القوي خصوصا لاعبي الرياضي، بطل آسيا، جان عبد النور وصانع الألعاب علي محمود ورودريك عقل إضافة الى ميغيل مارتينيز أحد أبرز الصاعدين في لبنان ومحمد ابراهيم وايلي اسطفان وباسل بوجي.

كما يتطلع منتخب لبنان لكرة السلة للسيدات الى تأكيد أفضلية بطلات quot;بلاد الأرزquot; على الساحة العربية وهو يدخل المنافسات بطموح الميدالية الذهبية ويعول المدرب فيكين اسكدجيان على لاعبات فريق انترانيك بطل لبنان والعرب مرات عديدة وأبرزهم ريبيكا عقل وفايا برانس ونسرين دندن وناتالي مامو وناتالي سيواجيان.

ووفي الرياضات الفردية، تميز لبان في المدة الأخيرة بالعاب الجودو خصوصا لدى الاناث بوجود ليا فرحات وكارين شماس، وفي الجمباز عبر الثلاثي كاتيا بو عرم وآية كنج وجنى ماجد، وكانت أبرز ميداليات لبنان في الدورة السابقة في هذه الرياضة بالذات.

ويتألق في كرة المضرب كريم علايلي ذو الخبرة الكبيرة في الملاعب، وفي الرماية، يعول لبنان يعول على رماته الذين حققوا ميداليات عديدة في الدورات العربية السابقة وكذلك في آسياد غوانغجو الصينية 2010 حيث مثل المنتخب اللبناني كل من جو سالم وجوزف حنا وايلي كعدي وسليمان سارة ووليد النجار رجالاً وراي باسل لدى السيدات في الرماية على الأطباق.

وفي السباحة، تقتصر المشاركة اللبنانية على أبطال محليين هم وائل قبرصلي رجالا ونيبال يموت وكاتيا بشروش لدى السيدات، فيما تسعى استاذة الشطرنج الاتحادية مايا جلول الى العودة بميدالية لبلادها ولتؤكد فوزها بالدورات الودية العربية التي شاركت بها سابقا.

وتبرز مشاركة لبنان في المبارزة خصوصا بعد النتائج الآسيوية المدوية التي حققها أبطاله وبطلاته في الآونة الأخيرة خصوصا منى شعيتو.

وفي quot;أم الألعابquot;، تعتبر غريتا تسلاكيان جاهزة للحفاظ على ذهبيتيها في سباقي 100م و200 م، إضافة الى العداء أحمد حازر الذي سجل أزمنة قريبة من الرقم العربي.

وفي التايكواندو، يعد لاعبو لبنان من الأبرز على الساحتين العربية والآسيوية إذ ستغيب البطلة اندريا باولي بسبب تحضيراتها لأولمبياد لندن 2012، وسيتم الاعتماد على مجموعة من اليافعين.

وستشارك بطلة لبنان والمتأهلة الى الالعاب الأولمبية في كرة الطاولة تيفيم مومجوغليان ضمن منتخب كرة الطاولة إضافة الى ريتا بصيبص ولارا كجه باشيان، ولدى الذكور سيشارك محمد الهبش ورشيد البوبو.

وتتألف بعثة لبنان من 133 رياضيا ورياضية يشاركون في 25 لعبة.

وشارك لبنان في 10 دورات سابقة باستثناء دورة 1976 في دمشق بسبب الحرب الأهلية، وأحرز فيها 360 ميدالية (73 ذهبية و116 فضية و171 برونزية) واحتل مرة واحدة صدارة ترتيب الميداليات في الدورة الثانية في بيروت برصيد 89 ميدالية (33 ذهبية و36 فضية و20 برونزية)، اما مشاركته الاخيرة فاقتصرت على 20 ميدالية (6 ذهبيات و5 فضيات و9 برونزيات).