قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعهّدت عارضة الأزياء الباراغوايانيّة لاريسا ريكيلمي الركض عارية تماماً إذا نجح منتخب بلادها الباراغواي في التقدم في بطولة أميركا الجنوبيّة للمنتخبات والمعروفة بـquot;كوبا أميركاquot; في سيناريو يعيد إلى الأذهان ما فعلته في مونديال جنوب أفريقيا الصيف الماضي.

____________________________________________________________________________

عارضة الأزياء الباراغوايانيّة تعرت بالكامل تكريماً للأداء الرائع للاعبي منتخب بلادها في مونديال جنوب أفريقيا

وعدت عارضة الأزياء لاريسا ريكيلمي عشاق الساحرة المستديرة بالتعري والركض في حال نجاح منتخب بلادها الباراغواي في تحقيق نتائج طيبة في بطولة كوبا أميركا التي تستضيفها الأرجنتين حتى الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

وتمنت عارضة الأزياء الشابة مواصلة منتخب بلادها مشواره حتى الوصول إلى نهائي البطولة مثلما فعل في عام 1997 قبل أن يُسقطه منتخب البرازيل ويتوج باللقب.

ويتوجب على منتخب الباراغواي تجاوز نظيره البرازيلي بنتيجة طيبة حتى تفي لاريسا ريكيلمي بوعدها وتتعرى بشكل كامل.

وسيتواجه المنتخبان البرازيلي والباراغوياني في الجولة الثانية من البطولة القاريّة في التاسع من الشهر الجاري.

وكانت مباراتا الجولة الأولى من المجموعة الثانية شهدتا تعادلين سلبييّن حيث وقعت البرازيل في فخ التعادل مع فنزويلا الضعيفة نسبيّاً وهي النتيجة ذاتها لمباراة الباراغواي والإكوادور.

ولا تعد ظاهرة التعري في مجال الرياضة عامةً وكرة القدم بشكل خاص جديدة ، ففي كأس العالم الأخيرة والتي أقيمت في جنوب أفريقيا الصيف الماضي ظهرت عارضة أزياء باراغواي لاريسا ريكيلمي أيضاً عاريةً بشكل كامل تكريماً للاعبي منتخب بلادها والأداء الذي قدموه خلال المونديال ، على الرغم من خروجهم من البطولة على يد إسبانيا في دور ربع النهائي.

وكانت العارضة قد تعهدت في بادئ الأمر التجرد من ملابسها بشكل كامل، في حالة تأهل منتخب بلادها إلى الدور قبل النهائي في كأس العالم على حساب إسبانيا.

ولكنها ظهرت عارية على الرغم من الهزيمة والإقصاء على يد الماتادور الإسبانيّ بسبب الأداء الرائع للاعبي منتخب بلادها خلال المونديال.

وأضافت لاريسا ريكيلمي أنها قطعت وعداً على نفسها بالظهور عارية إذا تأهلت باراغواي إلى الدور قبل النهائي ولكن هذا لم يحدث، إلا أن لاعبي منتخب باراغواي عادوا كالأبطال لدورهم الرائع خلال المونديال فتعرت من أجله.