قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رفعت حكومة دبي موازنة القطاع الرياضي في الإمارة إلى 442 مليون و100 ألف درهم في العام الجاري، بزيادة 8% عن العام الماضي 2013 لتصبح تلك هي الزيادة الرابعة على التوالي التي يتم اتخاذها بشأن القطاع الرياضي.


دبي :وكانت الميزانية المخصصة للرياضة في عام 2011 قد قدرت بمبلغ 292 مليون درهم ، فيما بلغت موازنة العام 2012 317 مليون درهم وارتفعت بدورها إلى 411 مليون و490 ألف درهم في العام 2013.

وأكد رئيس المكتب التنفيذي لمجلس دبي الرياضي مطر الطاير أن زيادة موازنة القطاع الرياضي تأتي لدعم القطاع الرياضي في دبي الذي يشهد توسعا وتطورا كبيراً، مما يعزز المكانة الدولية المرموقة التي باتت تحتلها دبي عالمياً.
وقال في تصريحات صحافيه له : quot; التطور الرياضي الذى تشهده دبي تم ترجمته بشكل عملي بين المدن المستضيفة للأحداث الرياضية العالمية بعد حلولها في المركز الثاني عالميا خلف العاصمة البريطانية لندن ، زيادة قاعدة ممارسة الرياضة في دبي وتنظيم البطولات الرياضية المحلية والدولية فيها ، وكذلك الاستمرار في تشييد منشآت رياضية جديدة ومختلفة الاستخدامات تخدم العاملين في القطاع الرياضي وعموم أفراد المجتمع quot;.
وتابع: quot;الإعلان سنوياً عن موازنة القطاع الرياضي ومجالات صرفها يأتي انطلاقاً من مبدأ الشفافية في العمل والإعلان بلغة الأرقام الواضحة عن تطور العمل سواء في قيمة الموازنة المخصصة أو في عدد الفعاليات الرياضية السنوية في دبي والتي يتم تقديمها للجميع سنويا عبر وسائل الإعلامquot;.
وتابع : quot;نهدف أيضا من تلك الزيادة تقدم اضافة للأندية في الإمارة وكذلك للأحداث الرياضية التي يتم تنظيمها لنواصل التطور المنشود في مجال كرة القدم وباق الالعاب الرياضية الاخرىquot;.
ووضع مجلس دبي الرياضي المشرف على قطاع الرياضة في الإمارة معايير تنظيم واستضافة الأحداث الرياضية في دبي والذي يهدف لوضع معايير دقيقة وعالية المستوى لتنظيم أية فعالية رياضية في إمارة دبي وتشجيع التنوع في تنظيم البطولات لمختلف الرياضات.