قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير صحافية عن توجيهات قطرية عليا بضرورة التصويت للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في استفتاء quot;الكرة الذهبيةquot; من أجل تحسين صورة السويسري جوزيف بلاتر وخوفاً من سحب شرف تنظيم نهائيات كأس العالم من الدولة الخليجية الغنية بالغاز والنفط.


حازم يوسف-إيلاف: أحدثت تصريحات المدير الفني للمنتخب القطري لكرة القدم فهد ثاني جدلاً واسعاً في الصحافة العالمية بعد اعترافه أنه أجبر على التصويت للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أيقونة نادي ريال مدريد الإسباني في استفتاء quot;

الكرة الذهبيةquot; التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم quot;فيفاquot; بالتعاون مع مجلة quot;فرانس فوتبولquot; الفرنسية الرياضية المتخصصة لأفضل لاعب في العالم.
وذكرت شبكة quot;ESPNquot; الأميركية أن مدرب منتخب قطر فهد ثاني أكد أنه تعرض إلى ضغوطات من الاتحاد الكروي بناء على أوامر رئاسية من أجل التصويت للبرتغالي كريستيانو رونالدو في سباق الحصول على الجائزة الفردية المرموقة.
وأوضح quot;ثانيquot; أن السبب الحقيقي وراء رغبة القطريين الكبيرة للتصويت لنجم الكرة البرتغالية في استفتاء quot;الأفضل عالمياًquot; يأتي من أجل تحسين صورة السويسري جوزيف سيب بلاتر بعد تصريحاته الشهيرة ضد quot;صاروخ ماديراquot; في محاضرة أقيمت في جامعة أوكسفورد واعتبرت مناهضة لكريستيانو رونالدو ووقوفاً مع غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.
ويُرجح مراقبون ومهتمون بالشأن الرياضي سبب رغبة قطر في التصويت لكريستيانو رونالدو في الوقوف بجانب بلاتر وعدم اهتزاز صورته بشكل كبير ما قد يؤثر على حظوظ البلد الخليجي الغني بالغاز والنفط في استضافة مونديال 2022.
ويحوم جدل كبير حول موعد إقامة النهائيات العالمية في عام 2022 كان أبرزها تصريحات الفرنسي جيروم فالكه الأمين العام للفيفا التي أكد أن مونديال قطر لن يُقام في فصل الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
ورجح فالكه إقامة موعده في الفترة ما بين منتصف شهر نوفمبر إلى منتصف شهر يناير على أقصى تقدير أي في فصل الشتاء لكن الاتحاد الدولي خرج ببيان رسمي بعد ساعات من تلك التصريحات وأكد عدم الاستقرار النهائي داخل اللجنة التنفيذية على موعد إقامة كأس العالم.
وكان بلاتر قد وصف رونالدو بأنه quot;قائد عسكري في الميدانquot; ويصرف أموالاً أكثر بكثير من نظيره الأرجنتيني على تصفيف شعره ولم يكتفِ رأس المنظمة الكروية الأولى في العالم بذلك بل قام من مقعده وقلد حركات quot;CR7quot; بصورة ساخرة.
وإزاء عاصفة قوية من الانتقادات اللاذعة من قبل الاتحاد البرتغالي لكرة القدم وإدارة نادي ريال مدريد الإسباني، أعلن بلاتر اعتذاره رسمياً من نجم الميرنغي مؤكداً أنه لم يقصد أبداً إهانة رونالدو.
وأثارت خطوة الفيفا بتمديد التصويت لاستفتاء quot;الكرة الذهبيةquot; من 15 نوفمبر الماضي إلى الـ29 من الشهر ذاته تساؤلات ضخمة حول السبب الحقيقي وسط تكهنات أن الاتحاد الدولي ومسؤوليه يرغبون في أخذ دور كريستيانو رونالدو في مباراتيّ الملحق الأوروبي وقيادته لمنتخب بلاده إلى مونديال البرازيل في عين الاعتبار نظراً لتألق quot;الدونquot; في مواجهتيّ quot;لشبونةquot; وquot;ستوكهولمquot;.
ويحق لقادة المنتخبات العالمية ومدربيها التصويت لـquot;الكرة الذهبيةquot; بالإضافة إلى صحافيين متخصصين معتمدين من مجلة quot;فرانس فوتبولquot; الفرنسية الرياضية التي تمنح الجائزة المرموقة بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم quot;فيفاquot;.
وإلى جانب مدرب قطر فهد ثاني الذي اختار رونالدو في المرتبة الأولى والأرجنتيني ليونيل ميسي ثانياً والكولومبي رادميل فالكاو ثالثاً ، ظهر تصويت قائد quot;العنابيquot; بلال محمد متوافقاً مع مدربه إذ حل النجم البرتغالي أولاً ثم جاء السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في المرتبة الثانية ثم يليه ميسي.
ولم يختلف الوضع لدى الإعلام القطري حيث اختار ماجد الخليفي رئيس جريدة استاد الدوحة كريستيانو أولاً ثم ميسي وأخيراً الفرنسي فرانك ريبيري.
وأعلن الفيفا في حفله السنوي الذي أقيم قي مدينة زيوريخ السويسرية عن فوز كريستيانو رونالدو بالجائزة الفردية وإنهاء هيمنة الأرجنتيني ميسي الذي يملك الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالكرة الذهبية.
ويُمثل فوز رونالدو بالكرة الذهبية تتويجاً فعلياً لعام استثنائي لنجم الكرة البرتغالية من خلال أهدافه الغزيرة وبصمته الكروية الخاصة في كل لقاء تقريباً مع quot;الميرنغيquot; وquot;برازيل أوروباquot;.