قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يعتقد الإسباني دافيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد الإنكليزي أن لعبه خلف دفاع فريقه المتجدد كل فترة والهش في بعض الأحيان، ساعده على التحسن كحارس مرمى.

وتعرض الخط الخلفي لمانشستر يونايتد لانتكاسات متعددة هذا الموسم بعد إصابة الكثير من اللاعبين، الأمر الذي جعل مدرب الشياطين الحمر، الهولندي لويس فان غال يغير مدافعيه في كل مباراة تقريبا.

وقال دي خيا في تصريحات لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "لم أكن أعرف ذلك الأمر أبدا في الماضي".

وأضاف: "لقد كان لدينا الكثير من الحظ السيئ هذا الموسم، من الصعب الحفاظ على مستوى عالٍ من الثبات، أو حتى تطبيق الأداء الذي نحتاجه".

وتابع: "كحارس مرمى من الجيد أن يكون هناك تفاهم بينك وبين الدفاع، وأن تكون هناك مواقف مألوفة بينكم داخل أرضية الملعب، إنه لم من الصعب عندما لا تجد اللاعبين، ولكن عليك التكيف والتركيز على عملك، قبل يختتم تصريحاته قائلا: "تلك التجربة بالتأكيد ساعدتني على التحسن".

جدير بالذكر أن هناك اثنين من أبرز لاعبي الخط الخلفي لمانشستر يونايتد تعرضوا للإصابة هذا الموسم وهما جوني إيفانز وفيل جونز، الأمر الذي ساهم في تحقيق مانشستر يونايتد لأسوأ بداية له في الدوري منذ عام 1986.&

&