قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نجح نادي ريال مدريد في حل واحدة من أكبر المشاكل التي ابتليت بها غرفة خلع الملابس الخاصة بالفريق الملكي حين تمكن من التخلص من الحارس دييغو لوبيز، ولكن يبدو أن تلك المشكلة ليست الوحيدة التي تعصف بالنادي الملكي.

وشهدت الأيام القليلة الماضية حربا كلامية بين كل من قائد الفريق بين ايكر كاسياس وزميله الفارو أربيلوا عبر حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، لكن يبدو أن القصة لم تنتهي عند هذا الحد، إذ ذكرت وسائل الاعلام الإسبانية أن هناك مشكلة جديدة تثير المخاوف في إدارة النادي الملكي، تتمثل في تدهور العلاقة بين الثنائي كاسياس وسيرجيو راموس.

وأوردت صحيفة الإيكونوميست الاسبانية الثلاثاء أن العلاقة بين كاسياس وراموس تدهورت بشكل ملحوظ في الأشهر الأخيرة ووصلت لدرجة كبيرة من البرودة.

وأشارت الصحيفة إلى أن بداية التحول في العلاقة بين اللاعبين بدأت في أواخر عهد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، حين حاول راموس إقناع اللاعبين بأن يكونوا أكثر تصالحا مع "سبيشل وان"، في حين كان كاسياس يواصل زيادة حدة الخلاف معه.

ومع وصول المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بدأت الفجوة تكبر بين اللاعبين، ولم يظهرا سوية سوى في مناسبات قليلة داخل أروقة النادي وحتى وان التقيا وجها لوجه يكون اللقاء عن طريق الصدفة.

كما استشهدت الصحيفة ببعض الحوادث المتوترة التي حصلت بين اللاعبين في الموسم الماضي والتي كان أبرزها تلك التي وقعت بعد مباراة كلاسيكو الدوري التي أقيمت على ملعب سانتياغو برنابيو عندما قال راموس انه ورونالدو يمثلان رأي 90 % من غرفة الملابس في التعليق على حكم الكلاسيكو اونديانو مايينكو، وقال: "فليحتفظ كل واحد بالرأي او الصورة التي يريد اظهارها اما بالنسبة لي فلن أصمت"، حيث ذكرت الصحيفة ان الشخص المقصود من كلام راموس هو ايكر كاسياس.

ووفقا للصحيفة فإن أحدث خلاف بين اللاعبين كان في نهائي دوري أبطال أوروبا، وبعد التتويج باللقب أراد راموس أن يرفع وكاسياس كأس البطولة معا كما حدث في عام 2002 مع راؤول غونزاليس، لكن كاسياس أراد رفع الكأس أولا.

يذكر ان هذه التقارير جاءت بعد أيام قليلة على ما كشفته وسائل الاعلام الإسبانية عن أن إدارة النادي الملكي تفكر في سحب شارة القيادة من كاسياس مع بداية الموسم الكروي الجديد، ومنحها للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أو المدافع سيرجيو راموس، وذلك نظرا لعلاقتهما الجيدة بين بقية لاعبي الفريق اضافة إلى ما يتمتعان به من شخصية قوية.

خلاف راموس مع كاسياس عند تسلم كأس العاشرة: