قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&شهد دوري الخليج العربي، واقعة تعد هي الأولى من نوعها، التي تحدث في الملاعب الإماراتية، عندما تشابك اثنين من اللاعبين المحترفين على تنفيذ ضربة جزاء.

فقد كانت مباراة بني ياس والوحدة مسرحاً لواقعة اشتباك جمعت الأرجنتيني خواكيني لاريفي والجزائري إسحاق بلفضيل ، على من ينفذ ضربة جزاء التي احتسبها حكم اللقاء لمصلحة بني ياس بعد ثلاثة دقائق من بداية المباراة.
&
وأصر خواكيني على تنفيذ ضربة الجزاء وسط إصرار من اللاعب الجزائري على تنفيذ اللعبة، الا أن باق اللاعبين تدخلوا ، واقنعوا بلفضيل بالتخلي عن الكرة لمصلحة اللاعب الارجنتيني التي أضاعها، في البداية لولا تدخل المحترف الاسترالي الثالث، مارك ميليجان، الذى أكمل الكرة داخل المرمى، منقذا فريقه وزميله من أزمة كبيرة كادت أن تحدث لولا لم يتم التسجيل منها في النهاية.
&
&والاكثر غرابة في تلك الواقعة أن خواكيني وبلفضيل لم يستجيب أي منهما لصرخات المدرب الاسباني لبني ياس من على خط المباراة ، والذى كان رافضاَ قيام أي من اللاعبان بتنفيذ ضربة الجزاء.
&
حادثة سابقة
&
واعتاد بني ياس أن يشهد في كل عام أزمة في مبارياته ببطولة الدوري، اذ حدثت واقعى اشتباك بين المدرب الاسباني لويس غارسيا، ولاعب خط الوسط عامر عبد الرحمن، حيث تم معاقبة اللاعب مادياً وقتها وإيقافه عن المشاركة في &بعض المباريات الرسمية.
&
إدارة بني ياس والمدرب لويس غارسيا، تعاملا مع واقعة التعدي بين اللاعبان المحترفان بمنتهى الهدوؤ، اذ رفض الطرفان الانسياق وراء الحملة الاعلامية التي كانت تطالب في الساعات الماضية بمعاقبة اللاعبان على تلك الواقعة الفريدة من نوعها في الملاعب الإماراتية، وحاولا تهدئة الامور من كافة الجوانب.
&
لويس غارسيا، اعترف بأنه هو المسؤول الاول عن تلك الواقعة التي حدثت في ملعب الوحدة، لانه لم يحدد من بداية المباراة اللاعب الذي سيتولى تنفيذ أي ضربة جزاء يتم احتسابها للفريق.
&
وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتحصل فيها بني ياس على ضربة جزاء هذا الموسم في الـ13 مباراة التي لعبها في الدوري الإماراتي هذا الموسم.
&
وحدد غارسيا مستقبلاً أن اللاعب الذى سيقوم بتنفيذ ضربة الجزاء مستقبلاً هو الاسترالي مارك ميلجيان، لافتأ الى أن واقعة الاشتباك بين اللاعبين الارجنتيني والجزائري ستمر من دون عقوبة مالية أو ادارية.
&
وكانت غرفة خلع الملابس، قد شهدت خواكيني وبالفضل، بواسطة قائد الفريق يوسف جابر، اذ اعتذر اللاعبان لبعضهما ولباق زملائهما عن تلك الواقعة.

شاهد اللقطة :&
&