قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نشرت صحيفة "الميرور" البريطانية تقريراً سلطت فيه الضوء على أغلى الصفقات التي تمت في تاريخ انتقالات اللاعبين الشباب تحت 20 عاماً في أوروبا ، بعدما تألقوا في الملاعب وأثاروا انتباه كبار الأندية التي حسمت بدورها التعاقد معهم مقابل مبالغ طائلة .

وأصبح المهاجم الفرنسي انطوني مارسيال أغلى لاعب شاب دون الـ20 عاماً في تاريخ انتقالات كرة القدم ، بعد انتقاله في الميركاتو المنصرم لعام 2015 من موناكو الفرنسي إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي مقابل 36&مليون جنيه استرليني ، وهو لا يزال في الـ19 عاماً من عمره.
&
وفي المركز الثاني يتواجد المدافع الإنكليزي لوك شاو الذي انتقل في صيف عام 2014 من ساوثهامبتون الإنكليزي إلى مواطنه مانشستر يونايتد مقابل 33 مليون جنيه استرليني ، حيث كان حينها يبلغ من العمر 19 عاماً أيضاً.
&
وأثار انتقال شاو بهذا المبلغ الكبير جدلاً واسعاً في الوسط الرياضي الإنكليزي في ذلك الوقت ، بعدما تعالت العديد من الأصوات ، ومنها صوت البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي الذي انتقد إبرام صفقات خيالية مع لاعبين شباب، والذي من شأنه التأثير على مستقبلهم الكروي بالنظر للمبالغ التي سيتحصلون عليها في مستهل مشوارهم الرياضي.
&
وحل في المركز الثالث المهاجم الإنكليزي واين روني الذي انتقل صيف عام 2004 ، وهو في الـ18 عاماً من عمره ، وذلك بعد &انضم من نادي ايفرتون إلى مواطنه مانشستر يونايتد نظير 30 مليون جنيه استرليني ، حيث لا يزال يدافع عن ألوانه حتى اليوم، مساهماً في تتويج الفريق بألقاب وبطولات عديدة منها درع الدوري خمس مرات ولقب دوري أبطال أوروبا لمرة واحدة .&
&
وفي المركز الرابع يبرز المهاجم الأرجنتيني خافيير سافيولا الذي انتقل عام 2001 من ريفر بلايت الارجنتيني إلى برشلونة الإسباني مقابل 29 مليون جنيه استرليني ، هو في سن الـ19 ، و رغم دفع هذا المبلغ الكبير لأجل التعاقد معه ، إلا ان صفقته باءت بالفشل ، ليضطر معها البارسا للتخلي عنه لينتقل بعدها إلى عدة أندية من بينها الغريم التقليدي ريال مدريد.
&
وحل خامساً البرازيلي اندرسون الذي انتقل من بورتو البرتغالي إلى مانشستر يونايتد مقابل 25 مليون جنيه استرليني في عام 2007 &، وكان عمره لا يتجاوز الـ19 سنة ، و ليستمر مع الشياطين الحمر لغاية عام 2014 ، وهي السنة التي تم إعارته لنادي فيورنتينا الإيطالي قبل ان يعود إلى الدوري البرازيلي مع نادي انترناسيونالي.
&
وفي المركز السادس يظهر المدافع البرازيلي ماركينيوس الذي انتدبه باريس سان جيرمان الفرنسي من نادي روما الإيطالي صيف عام 2013 مقابل 25 مليون جنيه استرليني وهو في الـ 19 من عمره ، حيث لا يزال يقيم في حديقة الأمراء بالعاصمة الفرنسية باريس.
&
وجاء سابعاً المهاجم الإيطالي انطونيو كاسانو الذي انتقل من باري الإيطالي إلى مواطنه روما في عام 2001 مقابل 24 مليون جنيه استرليني ، حيث كان عمره حينها 19 سنة &،فيما يبلغ حالياً من العمر 32 عاماً .
&
ولم تكن صفقة كاسانو ناجحة ، حيث اكتفى في موسمه الأول مع الذئاب بتسجيل خمسة أهداف، قبل أن تعرف مسيرته مطبات عديدة خاصة بعدما رفض الاستقرار في نادٍ واحد ، ليقرر الانتقال بين العديد من الأندية منها ريال مدريد الإسباني.
&
وفي المركز الثامن يبرز المدافع الإسباني سيرجيو راموس الذي جلبه ريال مدريد من إشبيلية عام 2005 و هو في الـ19 عاماً من عمره نظير 22 مليون جنيه استرليني ، حيث لا يزال يلعب في صفوفه ، وأقدم على تمديد عقد اقامته في النادي الملكي لغاية عام 2020 بعدما أصبح احد افضل اللاعبين في تشكيلته ، فضلاً عن دوره المحوري في تتويج الفريق بالنجمة القارية العاشرة لمسابقة دوري أبطال أرووبا.
&
وجاء تاسعاً متوسط الميدان النيجيري جون أوبي ميكل الذي انتدبه تشيلسي الإنكليزي من لين اوسلو النرويجي عام 2006 مقابل 16 مليون جنيه إسترليني عندما كان في عمر الـ19 عاماً ، حيث لا يزال يلعب للبلوز، مساهماً في قيادة الفريق للعديد من الانجازات المحلية والقارية التي حققها النادي اللندني.
&
وفي المركز العاشر حل المهاجم البرازيلي ألكساندر باتو الذي انتقل من إنترناسيونالي البرازيلي إلى ميلان الإيطالي في عام 2007 &، وعمره 17 عاماً فقط مقابل 15 مليون جنيه استرليني ، غير ان تجربته في إيطاليا لم تعرف نجاحا كبيراً خاصة بعدما تعرض لإصابة خطيرة فضلاُ عن إرتباطه بابنة مالك النادي باربارا بيرلسكوني قبل أن يضطر في نهاية المطاف للعودة إلى بلاده .