قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قدم الالماني سيباستيان فيتل بطل العالم اربع مرات اعتذاره من رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ومدير سباقات الفورمولا واحد، بعد وابل من الشتائم اطلقها خلال جائزة المكسيك الكبرى، المرحلة التاسعة عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد الاحد الماضي.

وبعد اطلاقه شتائم متنوعة في نهاية السباق، سمعت في مختلف انحاء العالم عبر جهاز الراديو من سيارته، قدم فيتل اعتذاره من رئيس الاتحاد الدولي الفرنسي جان تود ومدير السباقات الانكليزي تشارلي وايتينغ.

وصرخ سائق فيراري الغاضب من محاصرته وراء الهولندي الشاب ماكس فيرشتابن (ريد بول) صاحب المركز الثالث قبل 3 لفات على نهاية السباق: "اذهب الى الجحيم تشارلي".

ودفعت المحادثة تود الى "طلب تقرير من الحكام الرياضيين للسباق" بحسب ما علمت وكالة فرانس برس من الاتحاد الدولي الثلاثاء.

وبعد نهاية السباق الحافل، غرم فيرشتابن 5 ثوان، فخسر مركزه الثالث على المنصة فصعد فيتل بدلا منه.

لكن فيتل تعرض بعدها لعقوبة 10 ثوان بسبب مضايقته الاسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول)، الذي صعد بدوره الى المركز الثالث، لكن بعد عدة ساعات من صعوده على المنصة.

وقال فيتل في مؤتمر صحافي: "ارجو فهمي، كنت غاضبا جدا، وكان الادرينالين مرتفعا". 

وحل فيتل في نهاية المطاف خامسا في الترتيب وراء سائقي مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم والالماني نيكو روزبرغ ثم سائقي ريد بول فيرشتابن وريكياردو.

وانحصر لقب السائقين بين روزبرغ وهاميلتون ويملك الالماني 349 نقطة مقابل 330 نقطة للبريطاني، فيما يحتل فيتل المركز الرابع في ترتيب بطولة السائقين.