قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق بطل اليابان كاشيما انتلرز مفاجأة ببلوغه نهائي كأس العالم للاندية التي يشارك فيها للمرة الاولى، بتغلبه على اتلتيكو ناسيونال الكولومبي بطل كوبا ليبرتادوريس لاندية اميركا الجنوبية 3-صفر الاربعاء في نصف نهائي البطولة المقامة في اليابان.

وشهدت اولى مباريات الدور نصف النهائي استخدام تقنية الفيديو للمرة الاولى، وذلك لمنح الفريق الياباني ركلة الجزاء التي تقدم بها في الدقيقة 33 عبر شوما دوي.

وحاول الفريق الكولومبي العودة للقاء الا انه عجز عن الوصول للشباك اليابانية، قبل ان يتلقى هدفا حاسما في الدقيقة 83 عندما سجل ياسوشي اندو الهدف الثاني اثر كرة عرضية من غاكو شيباساكي اخطأ الحارس في تقديرها فخطفها اللاعب الياباني ثم سددها بكعب قدمه في الشباك الخالية.

وقضى يوما سوزوكي على آمال الفريق الكولومبي بتسجيله الهدف الثالث بعد دقيقتين اثر هجمة مرتدة سريعة وعرضية من مو كانازاكي، في اول لمسة له بعد دخوله بديلا لاتسوتاكا ناكامورا.

وهي المرة الاولى يصل فيها فريق من اليابان التي تستضيف البطولة بصيغتها الحالية للمرة السابعة من اصل 12، الى المباراة النهائية. وكانت افضل نتيجة سابقة للبلد المضيف، حصوله على المركز الثالث، ثلاث مرات عبر اوراوا ريد دايموندز (2007) وغامبا اوساكا (2008) وسانفيريتشي هيروشيما (2015).

ويلتقي كاشيما في النهائي الاحد، الفائز من مباراة ريال مدريد الاسباني بطل اوروبا وكلوب اميركا المكسيكي بطل الكونكاكاف الخميس.

واستهل الفريق المضيف مشواره في الدور التمهيدي بالتغلب على اوكلاند سيتي النيوزيلندي بطل اوقيانيا 2-1، قبل ان يطيح بماميلودي صنداونز الجنوب افريقي بطل القارة السمراء (2-0) في ربع النهائي.

اما اتلتيكو ناسيونال الذي يشارك للمرة الاولى في البطولة بصيغتها الحالية، فانتهت آماله باستعادة امجاده وتحديدا عندما بات اول فريق كولومبي يخوض المباراة النهائية للبطولة بنظامها وتسميتها القديمة "انتركونتيننتال" عام 1989 (كانت تجمع بين بطلي اميركا الجنوبية واوروبا) وخسارته بصعوبة امام ميلان الايطالي قبل دقيقتين من نهاية الوقت الاضافي الثاني.

وكان اتلتيكو اول فريق كولومبي يتوج بلقب كوبا ليبرتادوريس عام 1989 بفوزه في نهائي البطولة القارية على كلوب اولمبيا البارغوياني 5-4 بركلات الترجيح (صفر-2 ذهابا و2-صفر ايابا)، قبل ان يحذو حذوه ديبورتيفا اونس كالداس عام 2004 على حساب بوكا جونيورز الارجنتيني 2-صفر بركلات الترجيح ايضا (صفر-صفر ذهابا و1-1 ايابا)، وخسر الكأس القارية "انتركونتيننتال" امام بورتو البرتغالي 7-8 بركلات الترجيح (صفر-صفر بعد التمديد).

وتوج اتلتيكو باللقب القاري للمرة الثانية هذه السنة على حساب انديبنديينتي دل فاي الاكوادوري (1-1 ذهابا، 1-صفر ايابا)، وبلغ الدور النهائي لمسابقة سوداميريكانا التي تعادل الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، وكان سيواجه تشابيكوينسي البرازيلي في النهائي. 

الا ان تحطم الطائرة التي كانت تقل لاعبي الاخير الغى المباراة، ومنح اتحاد اميركا الجنوبية اللقب لتشابيكوينسي اثر طلب من خصمه.

وحلت بطولة كأس العالم للاندية بدلا من كأس انتركونتيننتل ويرعاها الاتحاد الدولي "فيفا". واقيمت النسخة الجديدة للمرة الاولى عام 2000 بنظام مجموعتين يتأهل بطلهما للنهائي، الا انها توقفت في الاعوام الاربعة التالية بسبب افلاس الشريك التسويقي لفيفا "انتراشينل سبورت اند ليجر"، ثم عادت بصيغتها الجديدة اعتبارا من 2005.