قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الزمت المحكمة الرياضية في العراق اتحاد كرة القدم بدفع نحو 100 الف دولار لمدرب المنتخبه السابق حكيم شاكر بسبب انهاء عقده وعدم دفع مستحقاته المالية المتبقية المترتبة على الاتحاد حسب العقد المبرم بينهما.
&
وذكر القاضي محمد نديم في بيان "ألزمت المحكمة الرياضية الاتحاد العراقي لكرة القدم بدفع كامل المستحقات المالية للمدرب حكيم شاكر لقاء إنهاء عقده لتدريب المنتخب الوطني من غير تأدية مستحقاته المالية".&
&
واضاف نديم "المدرب حكيم شاكر حرك شكوى ضد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم إضافة لوظيفته لعدم تنفيذ بنود العقد المبرم بينهما لتدريب المنتخب الوطني وإقالته من دون تأدية رواتبه".&
&
وأشار القاضي الى ان "المحكمة اطلعت على العقد المبرم بين الطرفين فقررت إلزام المدعى عليه رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم إضافة لوظيفته بتأدية مبلغ مقداره 120 مليون دينارا (نحو 100 الف دولار)عن رواتب 3 أشهر في عام 2014، إضافة إلى رواتب ثلاثة أشهر بعد إقالته".
&
ولم يصدر اي تعليق حتى الان من قبل الاتحاد العراقي على قرار المحكمة الرياضية.&
&
&واقال الاتحاد حكيم شاكر نهاية عام 2014 بعد خروج المنتخب مبكرا من خليجي 22 في السعودية وسط اعتراض عدد من اعضائه، في حين ايد عدد اخر من بينهم رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود قرار الاقالة.&
&
وحقق شاكر نتائج جيدة مع المنتخبات العراقية فحصل على المركز الثاني في نهائيات كاس اسيا للشباب عام 2012 بعد خسارته امام كورياالجنوبية بركلات الترجيح، وقاد منتخب الشباب الى نهائيات كاس العالم في تركيا حيث بلغ الدور نصف النهائي، كما حصل على المركز الثاني في خليجي 21 في البحرين.