قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انتقدت مذكرة داخلية نشرتها صحيفة "سونتاغز تسايتونغ" الاسبوعية السويسرية الاحد على موقعها في شبكة الانترنت قيادة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جاني انفانتيو ونمط حياته في الشهرين الاولين من ولايته.

وحررت المذكرة المؤلفة من 11 صفحة في 23 ايارا/مايو وتناولت الشهرين الاولين من رئاسة انفانتيو الذي خلف اواخر شباط/فبراير مواطنه حوزيف بلاتر الموقوف عن اي نشاط رياضي في اطار قضايا الفساد التي عصفت بالفيفا منذ اكثر من عام.

وارسل الكاتب الذي لم يكشف اسمه، المذكرة الى نائبة رئيس لجنة الاستماع والرقابة في الفيفا سينديسيوي ماباسو كويانا.

ويؤكد كاتب المذكرة ان "من واجبه ابلاغ" اللجنة بانتهاكات محتملة للقوانين الداخلية للفيفا والموزعة على 7 فصول.

ويأخذ الكاتب على جاني انفانتينو عدم احترامه للاشهر الاربعة قبل انعقاد مؤتمر الفيفا الاخير في مكسيكو لاعطاء توضيحات حول التعيينات في مختلف اللجان التابعة للفيفا.

ويؤكد كاتب المذكرة ايضا انه تم تعيين اشخاص مقربين من انفانتينو "وهذا لا يتماشى مع روح مسيرة الاصلاحات الجارية حاليا، فضلا عن انه لم يتم التأكد من مواصفات هؤلاء الاشخاص".

على صعيد آخر، تندد المذكرة بنمط حياة انفانتينو وبصراع مصالح محتمل لانه قبل هبات عينية مثل رحلات بطائرة خاصة دفعتها روسيا وقطر وتقدر بين 115 و150 الف دولار.

يذكر ان روسيا ستستضيف مونديال 2018، وقطر مونديال 2022.

وتشير المذكرة ايضا الى ان انفانتينو يرفض دائما توقيع عقده لانه يعتبر انه "مهين" بالنسبة لما كان يكسبه سلفه بلاتر.

وتشير المذكرة في الختام الى ان الفيفا وضع تحت تصرف انفانتينو سيارتين مع سائق، والسيارة الثانية تستخدم من قبل اقربائه وعائلته، وقد كلفت الفيفا 19602 فرنك سويسري (18 الف يورو او 20140 دولار) في آذار/مارس، 13500 فرنك سويسري (اكثر من 12 الف يورو) في نيسان/ابريل.