قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فتح جامبييرو فنتورا الذي عين الثلاثاء مدربا جديدا للمنتخب الايطالي خلفا لانتونيو كونتي المنتقل الى تشلسي الانكليزي، الباب امام عودة المهاجم "المشاغب" ماريو بالوتيلي الى "الاتزوري".

وستكون عودة بالوتيلي الى المنتخب الايطالي، اذا تحققت، على حساب غراتيسانو بيلي الذي وجه ضربة لمسيرته الدولية بانتقاله مؤخرا من ساوثمبتون الانكليزي الى شاندونغ لونينغ الصيني بحسب تلميحات فنتورا.

وقال مدرب تورينو السابق في اول مؤتمر صحافي بعد تعيينه خلفا لكونتي الذي ترك المنتخب وانتقل الى تشلسي بعد نهائيات كأس اوروبا 2016 حيث قاد بلاده الى الدور ربع النهائي: "بعيدا عن الركلة الترجيحية التي اضاعها (ضد المانيا في ربع النهائي)، كان مشوار بيلي في كأس اوروبا ايجابيا. لكن الصين بعيدة جدا. سنرى ما سيحصل".

ويبدو ان بيلي سيسير على خطى اندريا بيرلو الذي استبعد عن المنتخب في نهائيات كأس اوروبا بعد انتقاله من يوفنتوس الى نيويورك سيتي اف سي، او اليساندرو ديامانتي الذي غاب عن مونديال البرازيل 2014 بعد انتقاله في ذلك العام من بولونيا الى غوانغجو ايفرغراندي الصيني.

وفي ظل افتقاد ايطاليا الى رأس حربة حقيقي، قد يفتح انتقال بيلي الى الصين الباب امام عودة بالوتيلي الى المنتخب للمرة الاولى منذ الجولة الاخيرة من الدور الاول لمونديال 2014 حين خسرت ايطاليا امام الاوروغواي (صفر-1) وودعت النهائيات من الباب الصغير.

واعتبر فنتورا ان بالوتيلي (25 عاما و33 مباراة دولية) عند "مفترق طرق"، معتبرا ان بامكان هذا اللاعب "ان يكون افضل بكثير لانه في المرات القليلة التي اراد فيها ان يكون حقا لاعب كرة قدم، اظهر القدرات الحقيقية التي يملكها".

وبالوتيلي بالفعل امام مفترق طرق لان ليفربول الانكليزي الذي اعاره الموسم الماضي لميلان، يتجه للتخلي عنه بحسب ما المح مدربه الالماني يورغن كلوب الذي قال قبل ايام معدودة: "من الواضح انه يجب ايجاد حل. هناك اندية عدة ستكون سعيدة بالحصول على ماريو بالوتيلي. في هذه المرحلة من مسيرته، لا يجب ان يتنافس مع اربعة او خمسة لاعبين للحصول على مركزه".

وانضم بالوتيلي الى ليفربول في 2014، وسجل له اربعة اهداف فقط، فأعاره الى ميلان الموسم الماضي حيث اكتفى ايضا بتسجيل ثلاثة اهداف في 23 مباراة خاضها في صفوف الفريق الايطالي.

من جهة اخرى، تطرق فنتورا الى التشكيلة التي فاجأت الجميع في كأس اوروبا وتمكنت من اسقاط بلجيكا في الدور الاول ثم اسبانيا بطلة 2008 و2012 في الدور الثاني رغم غياب الاسماء الرنانة، مؤكدا انه يسعى الى اكمال العمل الذي بدأه سلفه كونتي وبان اللاعبين الـ23 الذين خاضوا النهائيات القارية سيشكلون النواة الاساسية بالنسبة له.

وتابع: "هدفنا الاساسي هو التأهل الى كأس العالم. هناك الكثير من اللاعبين الواعدين واريد اشراكهم لكن يجب ان نكون صبورين وان نقوم بهذه الخطورة تدريجيا"، في اشارة منه الى بعض الوجوه الشابة في الدوري الايطالي مثل لاعب وسط ميلان جاكومو بونافنتورا ودومينيكو بيراردي الذي يبدو في طريقه لترك ساسوولو من اجل الالتحاق بترسانة يوفنتوس بطل الدوري في المواسم الخمسة الاخيرة، وحارس ميلان الشاب جانلويجي دوناروما الذي لا يتجاوز السابعة عشر من عمره.

ويبدأ فنتورا مشواره مع المنتخب في الاول من ايلول/سبتمبر في لقاء ودي ضد فرنسا قبل ان يفتتح مشواره في تصفيات مونديال روسيا 2018 بعدها باربعة ايام ضد اسرائيل وذلك ضمن المجموعة السابعة التي تضم ايضا اسبانيا والبانيا ومقدونيا وليشتشتاين.

وتوجه فنتورا (68 عاما) بالشكر الى سلفه، قائلا: "اريد ايضا ان اشكر انتونيو كونتي لانه لم يترك لي منتخبا وحسب بل ترك منتخبا يتمتع باخلاقيات عمل رائعة وهذا الامر سيساعدني"، املا ان يكون اسلوب المنتخب بقيادته ممتعا بالقدر الذي كان عليه مع كونتي.

واضاف: "عندما يكون لعبك منظما، فكل ما بامكانك فعله هو تحسين بعض التفاصيل. لقد قام (كونتي) بعمل هائل خلال فترة زمنية قصيرة. امل ان يبقى هذا الامر معنا واتمنى ان احقق النتائج المرجوة. سأحاول ايضا ان العب كرة ممتعة".