قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في مواجهة دراماتيكية، بلغت ابنة البلد اوجيني بوشار الدور الثاني من دورة مونتريال الكندية لكرة المضرب المقامة على ارض صلبة والبالغة جوائزها 7ر2 مليوني دولار اميركي، بفوزها الثلاثاء على التشيكية لوسي سافاروفا 6-3 و3-6 و7-6 (7-3).

وبعد مشاركتين خرجت فيهما من الدور الاول، نجحت بوشار في تحقيق فوزها لاولى في مونتريال بعد ساعتين و13 دقيقة امام سافاروفا.

وعجزت بوشار عن ترجمة ثلاث فرص لحسم المباراة عندما تقدمت 6-5 في المجموعة الثالثة، كما تأخرت 1-3 في الشوط الحاسم "تاي بريك" قبل ان تنجح بقلب تأخرها الى فوز مثير.

وقالت بوشار بعد فوزها: "الجمهور كان رائعا، لقد ساعدني كثيرا".

في المقابل، انسحبت الاسبانية غاربينيي موغوروسا المصنفة ثالثة عالميا قبل دقائق من مواجهة البريطانية ناومي برودي بسبب الام في معدتها.

وهذا ثاني انسحاب للاعبة بارزة بعد الاميركية سيرينا وليامس المصنفة اولى عالميا والتي عانت من التهاب في كتفها واعلنت انسحابها الاسبوع الماضي.

وقالت موغوروسا: "لقد خاب املي. تدربت كثيرا لهذه الدورة. شعرت بانزعاج منذ يوم امس، تحدثت مع الطبيب واعتقدت بان حالتي ستتحسن اليوم، لكني لم اشعر بجهوزية خوض المباراة".

وفي ظل انسحابها، دفع المنظمون بافضل خاسرة من الدور الاول الاميركية فارفارا ليبشنكو، ففازت على برودي 6-4 و3-6 و6-3.

وفي مباراة ثانية ضمن الدور الثاني، تغلبت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة خامسة على الاسترالية داريا غافريلوفا 6-2 و6-3.

وتحكمت هاليب، التي احرزت لقبها الثاني هذا الموسم على ارضها في بوخارست، على مجريات المباراة وحسمتها في ساعة و16 دقيقة.