قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

منحت إدارة نادي انتر ميلان آخر فرصة لمدرب الفريق فرانك دي بور لتفادي الإقالة من منصبه، حيث أضحى مُطالباً بتحقيق نتيجة إيجابية أمام الضيف نادي يوفنتوس، مساء الأحد، لحساب الجولة الرابعة من منافسات الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وأصبح مستقبل المدرب الهولندي فرانك دي بور غامضاً بعد الخسارة المفاجأة للأنتر بعقر داره، الخميس الماضي، أمام نادي هابويل بئر السبع (0-2)، لحساب الجولة الأولى لدور المجموعات لمسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم، وهي ثالث هزيمة في 4 مباريات رسمية منذ بداية الموسم الجديد (2016-2017).
وفقًا لموقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي، فإنّ الخسارة أمام يوفنتوس قد تكفي لإقالة دي بور وأنّ المدرب الإيطالي المخضرم فابيو كابيلو قد يكون البديل.
و أوضح ذات المصدر أنّ هذه العملية لن تكلف انتر ميلان أكثر من 1.5 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي لفسخ عقد المدرب دي بور.
وكان فرانك دي بور قد عُيّن مدرباً جديداً لانتر ميلان، في منتصف شهر أغسطس الماضي، خلفاً للإيطالي روبيرتو مانشيني الذي فضّ تعاقده مع النادي بالتراضي بسبب خلافات مع الإدارة حول إستراتيجية الفريق.