قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اتاح سوء الاحوال الجوية واضطرار المنظمين لاختصار المرحلة الخامسة من رالي دكار الجمعة، للفرنسي سيباستيان لوب (بيجو) احرازها في فئة السيارات، والبريطاني سام سندرلاند (كا تي ام) تصدر الترتيب العام للدراجات.

وألغى المنظون الجزء الثاني من المرحلة الممتدة بين مدينتي توبيسا واورورو البوليفيتين، بعدما قطع المتسابقون 219 كلم من اصل 692 كلم، منها 447 كلم مخصصة للسرعة، موضحين ان الخطوة اتخذت بعدما "اصبح من الصعب جدا القيادة على المسار بسبب الاحوال الجوية السيئة السائدة في الطريق الى اورورو".

وألغي الجزء الثاني من المرحلة، والذي كان يمتد لمسافة 470 كلم.

وسمح الالغاء للوب تحقيق فوزه الثاني في فئة السيارات، والصعود الى المركز الثاني بفارق 1,09 دقيقة خلف زميله ومواطنه حامل اللقب ستيفان بيترهانسل الذي استعاد صدارة الترتيب من زميله ومواطنه سيريل ديبريه، الفائز بالمرحلة الرابعة الخميس.

وكان لوب، الفائز بتسعة القاب في بطولة العالم للراليات ويخوض مغامرته الثاني في رالي دكار أبرز سباقات الطرق الوعرة، صاحب اسرع توقيت قبل توقف المرحلة، مسجلا 2,24,03 ساعة.

وتقدم لوب في مرحلة الجمعة، على الاسباني ناني روما (تويوتا) بفارق 44 ثانية، وعلى بيترهانسل الثالث بفارق 1,31 دقيقة، فيما جاء ديبريه رابعا بفارق 10,33 دقيقة. 

وبذلك، تراجع ديبريه في الترتيب العام الى المركز الثالث بفارق 4,45 دقيقة عن بيترهانسل، علما انه كان قد تصدره بعد مرحلة الخميس التي شهدت انقلاب سيارة السائق الاخر لبيجو الاسباني كارلوس ساينز، بطل 2010، ما تسبب بانسحابه من الرالي.

والانسحاب هو الثاني المهم من فئة السيارات بعد اضطرار القطري ناصر العطية، سائق تويوتا وبطل عامي 2011 و2015، للقيام بالامر نفسه الاربعاء بسبب تعرض سيارته لحادث بالغ.

- تغريم باريدا -

وفي الدراجات النارية، كان سندرلاند (27 عاما) صاحب افضل توقيت في القسم الاول قبل التوقف، ما جعله يحقق انتصاره الاول هذه السنة، والثاني له في مجمل مشاركاته في رالي دكار.

واحرز سندرلاند ثاني مراحل رالي 2014، واصبح حينها اول دراج بريطاني يفوز في احدى مراحل رالي دكار منذ دون ديكون (1998). الا ان سندرلاند لم يتمكن في ذلك الحين من مواصلة مشواره، اذ انسحب في اليوم التالي بسبب عطل في محرك دراجته (هوندا).

وكان الاسباني خوان باريدا (هوندا) متصدرا للترتيب العام بعد المرحلة الرابعة قبل ان يغرم باضافة ساعة الى توقيته بسبب التزود بالوقود خارج المناطق التي حددها المنظمون، ما سمح للتشيلي بابلو كوينتانيا (هوسكفارنا) بالتصدر قبل ان يحل سندرلاند بدلا منه.

وعوقب ثلاثة دارجين اخرين من هوندا، هم الفرنسي ميكايل ميتج والاميركي ريكي برابيك والبرتغالي باولو كونسالفيش، بالعقوبة نفسها لقيامهم بالمخالفة ذاتها في المرحلة الرابعة، وهذا الامر شكل ضربة اخرى لامال الفريق الياباني باستعادة اللقب من منافسه النمسوي كا تي ام الذي احتكره منذ 2002.

الا ان فريق (كا تي ام) تعرض لضربة قاسية في المرحلة الرابعة بانسحاب بطل العام الماضي الاسترالي توبي برايس بعد سقوطه عن دراجته ما ادى الى اصابته بكسر في عظمة فخذه اليسرى.

وتسببت العقوبة التي تعرض لها باريدا بتراجعه بعد المرحلة الرابعة الى المركز السابع بفارق 41 دقيقة عن كوينتانيا، ثم اصبح ثامنا بعد المرحلة الخامسة الجمعة بفارق 1,12,39 ساعة عن سندرلاند نتيجة اكتفائه بالمركز الثاني والعشرين.

وتخلف باريدا بفارق 37,10 دقيقة عن سندرلاند الذي جاء في المركز الاول بفارق 7,07 دقيقة عن البرتغالي غونسالفيش، و7,29 دقيقة عن الفرنسي ادريان فان بيفيرين (ياماها).

اما كوينتانيا، فاكتفى بالمركز السابع بفارق 18,12 دقيقة عن سندرلاند، ما جعله يتراجع الى المركز الثاني في الترتيب العام بفارق 12 دقيقة عن الاخير، فيما اصبح فان بيفيرين ثالثا بفارق 16,07 دقيقة عن الدراج البريطاني.