قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد قائد الوداد البيضاوي المغربي ابراهيم النقاش الذي يعيش "فوق سحابة" منذ تتويج فريقه بلقب دوري ابطال افريقيا لكرة القدم، ان الهدف من المشاركة في مونديال الاندية في الامارات هو "تشريف الكرة المغربية والافريقية أحسن تمثيل، إن شاء الله".

وطار الوداد البيضاوي الذي توج الشهر الماضي بلقب دوري ابطال افريقيا للمرة الثانية في تاريخه، الى الامارات مطلع الاسبوع لخوض غمار مونديال الاندية للمرة الاولى في تاريخه، ومقارعة ابطال القارات الخمس في الفترة بين 6 و16 كانون الاول/ديسمبر الحالي.

ووعد المخضرم النقاش (35 عاما) المولود في الدار البيضاء وامضى مسيرته الكروية كاملة في المغرب، قائلا: "كأبطال أفريقيا سنذهب لتمثيل المغرب والقارة الافريقية أحسن تمثيل"، مضيفا "فخر بالنسبة لنا أن نكون بين أحسن الفرق التي ستشارك في هذه التظاهرة، ونتمنى أن نكون في مستوى هذا الحدث ونشرف الكرتين المغربية والافريقية".

وسيبدأ الوداد البيضاوي المونديال مباشرة من الدور ربع النهائي حيث سيلاقي السبت باتشوكا المكسيكي بطل الكونكاكاف (اميركا الشمالة والوسطى والكارايبي)، على أمل بلوغ النهائي الحلم ومواجهة ريال مدريد الاسباني بقيادة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو المرشح بقوة للاحتفاظ باللقب.

وقال النقاش في تصريح لوكالة فرانس برس بملعب التدريبات الخاص بالنادي في الدار البيضاء: "نتمنى ان نصل حتى المباراة النهائية، ريال مدريد هو أحد افضل الفرق في العالم. خوض مباراة نهائية ضد ريال مدريد سيفرح لاعبينا"، مبرزا "ولكن يتعين علينا أولا الفوز في المباراة الاولى قبل التفكير في المباريات التي تليها".

- أفضل من الرجاء البيضاوي -

وتحتفظ الجماهير المغربية في ذاكرتها بانجازي الرجاء البيضاوي، الغريم التقليدي للوداد، الذي صمد أمام ريال مدريد في النسخة الاولى عام 2000 في ساو باولو وخسر بصعوبة 2-3، قبل ان يحقق انجازا تاريخيا بعد 13 عاما في النسخة التي استضافها المغرب على ارضه (2013) وكان قاب قوسين او ادنى من احراز اللقب ببلوغه المباراة النهائية والخسارة امام بايرن ميونيخ الالماني صفر-2.

ويمكن للوداد البيضاوي أن يحلم بتحقيق انجاز أفضل من غريمه التاريخي، بالنظر الى تشكيلته التي يقودها على الخصوص الثلاثي الهجومي الضارب أشرف بنشرقي ومحمد اوناجم واسماعيل الحداد بالاضافة الى المخضرم جمال آيت بن إيدير (33 عاما).

وسيكون لاعب الوسط رشيد حسني أبرز الغائبين عن الوداد البيضاوي.

وتعيش كرة القدم المغربية أزهى فتراتها في الوقت الراهن بعد تتويج الوداد البيضاوي باللقب القاري ثم حجز "أسود الاطلس" بقيادة المدرب الفرنسي هيريفيه رينار بعد أسبوع واحد (11 تشرين الثاني/نوفمبر) بطاقة التأهل الى نهائيات كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخهم والاولى منذ 1998 بفوزهم على مضيفتهم ساحل العاج 2-صفر في ابيدجان في الجولة السادسة الاخيرة من التصفيات الافريقية المؤهلة للمونديال الروسي الصيف المقبل.

واحتفلت جماهير الوداد البيضاوي طيلة ليلة الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بتتويج فريقها باللقب القاري على حساب الاهلي المصري، واتصل العاهل المغربي محمد السادس بالقائد النقاس ومدرب الفريق الحسين عموتة لتهنئتهما بالانجاز القاري.

لكن القائد النقاش يعرف جيدا ان حظوظه في التواجد بالمونديال الروسي مع "أسود الاطلس" ضئيلة جدا. ويصفه رشيد بنمحمود المدرب المساعد للوداد البيضاوي ب"اللاعب الجدي الذي يملك روحا قتالية وتركيزا عاليا جدا"، مضيفا ان النقاش "لم يأخذ حقه الكامل مع المنتخب المغربي وأتمنى ان يحظى بفرصته للعب في المونديال الروسي او على الاقل في بطولة امم افريقيا للاعبين المحليين" التي يستضيفها المغرب مطلع العام المقبل.

ولكن الهدف الاول بالنسبة للنقاش هو الامارات وكأس العالم للاندية.

وقال النقاش: "الدفاع عن الوان الوداد البيضاوي شرف بالنسبة لي"قبل ان يختم بالتأكيد على "الفخر والثقة" في لاعبي المنتخب المغربي، مرددا شعار النادي "حمل قميص الوداد شرف، وتبليله واجب".