قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دخل المهاجم الشاب هاري كارين النادي التهديفي المئوي وقاد توتنهام هوتسبر الى المركز الثاني بتسجيله ثلاثة من الاهداف الاربعة النظيفة لفريقه في مرمى ضيفه ستوك سيتي الاحد في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الانكليزي.

ورفع كاين (23 عاما) رصيده الى 102 هدفين على صعيد الاندية، بينها 86 لمصلحة سبيرز الذي يدافع عن الوانه منذ 2009، علما انه لعب معارا مع اربع فرق اخرى آخرها ليستر سيتي (2003).

وحسم كاين اللقاء على ملعب "وايت هارت لاين" منذ الشوط الاول بعدما افتتح التسجيل في الدقيقة 14 بكرة صاروخية اطلقها ارضية من الجهة اليمنى للمنطقة بعدما فشل الدفاع في اعتراض هجمة توتنهام بالشكل المناسب، ثم اضاف الثاني بتسديدة "طائرة" رائعة من حدود المنطقة وضع بها الكرة على يمين الحارس لي غرانت.
واكمل كاين ثلاثيته الثالثة هذه السنة اثر ركلة حرة حركها الدنماركي كريستيان ايريكسن وسددها الهداف الدولي الانكليزي ارضية، فتحولت من احد المدافعين وخدعت الحارس (37).
وسبق لكاين الذي بات في رصيده 17 هدفا هذا الموسم في صدارة ترتيب الهدافين مشاركة مع البلجيكي روميلو لوكاكو (ايفرتون) والتشيلي اليكسيس سانشيس (ارسنال)، ان سجل ثلاثية الاحد الماضي في ثمن نهائي مسابقة الكأس ضد الجار فولهام (3-صفر)، وثلاثية ضد وست بروميتش البيون (4-صفر) في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري.
ولم يكتف المهاجم بتسجيله رابع ثلاثية له مع توتنهام، وهو انجاز لم يسبقه اليه اي لاعب في تاريخ النادي (تفوق على الايرلندي روبي كين وجيرماين ديفو اللذين سجلا ثلاث ثلاثيات)، بل ادخل سبيرز الى استراحة الشوطين برباعية نظيفة بعدما تحول الى دور الممرر بوضعه الكرة على طبق من فضة امام ديلي آلي الذي تابعها في الشباك الخالية اثر هجمة مرتدة سريعة لاصحاب الارض (1+45).
واشاد آلي بعد المباراة بما قدمه زميله كاين قائلا لتلفزيون توتنهام "انه لاعب رائع. من الرائع ان يكون في فريقك لاعب مثله. كل الفضل يعود له في الهدف الذي سجلته".
وتطرق آلي الى الخروج من مسابقة "يوروبا ليغ"، قائلا "كان هذا الاسبوع صعبا علي. شعوري كان مريعا بعد مباراة منتصف الاسبوع. انا سعيد لان رد فعلي كان كذلك في مباراة الليلة".
اما المدرب الارجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو فأكد ان الاداء الذي يقدمه كاين "لا يفاجئني. انه رائع ان سجل او لم يسجل. انه محترف من الطراز الرفيع وشخص رائع".
والاهم من الانجاز الشخصي لكاين، هو ان سبيرز استغل على اكمل وجه غياب مانشستر سيتي عن المرحلة ووضع خلفه خسارة المرحلة الماضية امام ليفربول (صفر-2) وخروجه الخميس من الدور الثاني لمسابقة "يوروبا ليغ" بعد تعادله ايابا على ارضه مع غنت البلجيكي 2-2 (خسر ذهابا صفر-1)، لكي يصعد الى المركز الثاني.
واشاد بوكيتينو بـ"الاداء المذهل. بعد مباراة ويمبلي (حيث يخوض سبيرز مبارياته القارية هذا الموسم)، فرد الفعل كان رائعا. الشوط الاول كان مذهلا ثم سيطرنا على الاجواء في الثاني".
ورفع فريق بوكيتينو رصيده الى 53 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة امام سيتي الذي تأجلت مباراته مع جاره مانشستر يونايتد بسبب انشغال الاخير بالمباراة النهائية لكأس الرابطة المقامة الاحد في "ويمبلي" ضد ساوثمبتون، فيما يتخلف سبيرز عن الجار اللدود تشلسي المتصدر الفائز السبت على سوانسي سيتي (3-1) بفارق 10 نقاط.
وأكد توتنهام انه لا يقهر هذا الموسم على ملعبه حيث لم يخسر ايا من مبارياته المحلية الـ16 حتى الان (14 فوزا وتعادلان)، محققا فوزه الاول على ستوك سيتي في "وايت هارت لاين" منذ 29 كانون الاول/ديسمبر 2013 (3-صفر حينها في الدوري) وملحقا بضيفه هزيمته العاشرة هذا الموسم ليتجمد رصيده عند 32 نقطة في المركز الحادي عشر.
- ترتيب فرق الصدارة:
1- تشلسي 63 نقطة من 26 مباراة
2- توتنهام 53 من 26
3- مانشستر سيتي 52 من 25
4- ارسنال 50 من 25
5- ليفربول 49 من 25

أهداف مباراة توتنهام وستوك سيتي: