أفادت تقارير صحفية بريطانية، أنّ اللاعب السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، قد رفض عرضاً بقيمة 13 مليون جنيه إسترليني من قبل إدارة فريقه الحالي مانشستر يونايتد الإنكليزي، لتجديد تعاقده لعامٍ آخرٍ.

وتعرض إبراهيموفيتش لإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة خلال مباراة أندرلخت البلجيكي، الخميس الماضي، في إياب الدور ربع النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم ( يوروبا ليغ).
وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن إبراهيموفيتش رفض العرض لكونه مصاباً ويرى أنه ليس من حقه قبول ما أسماه بـ"لفتة مانشستر يونايتد الطيبة"، بحكم أنه سيغيب لمدة طويلة عن الميادين وسينشغل بخوض مرحلة إعادة التأهيل.
وانتهى موسم إبراهيموفيتش بشكل رسمي عقب الإصابة، حيث سيغيب لمدة تقارب 9 أشهر عقب خضوعه قريباً لعملية جراحية في الولايات المتحدة الأمريكية.
وأشارت ذات الصحيفة البريطانية أنّ جوزيه مورينيو، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد، يرغب في التجديد للنجم السويدي لمدة موسمٍ واحدٍ، على الرغم من معاناته من الإصابة الخطيرة.
ونقلت "ذا صن" تصريح المدرب البرتغالي مورينيو قال فيه:"يبدو لي أن إبراهيموفيتش لن يتخلى عن حلمه، إنه سيقاتل من أجل العودة مرة أخرى وأنا مسرور بذلك".
وكان زلاتان إبراهيموفيتش، البالغ من العمر 35 عاماً، قد انضم لمانشستر يونايتد في يونيو 2016، في صفقة انتقال حر، قادماً من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وقد تعاقد مع فريق "الشياطين الحمر" لمدة موسمٍ واحدٍ مع امكانية التجديد لموسمٍ آخرٍ.