قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير صحفية، عن مفاجأة كبيرة تتعلق بحيثيات انضمام المهاجم السويدي الشاب ألكسندر إسحاق، إلى نادي بوروسيا دورتموند خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، حيث يبدو أنّ مدرب الفريق، توماس توخيل لم يكن يعلم بإتمام الصفقة إلاً بعد وقت متأخر جداً، في ظل وجود صراعات داخلية في النادي الألماني.

وقالت صحيفة "بيلد" الألمانية: "في الوقت الذي يحتفل فيه دورتموند بالتعاقد مع ألكسندر إسحاق، ابن الـ17 عاماً، الملقب بإبراهيموفيتش الجديد، أظهرت الصفقة أن هناك مشكلة تدور خلف الكواليس".

وأضافت: "توماس توخيل (مدرب فريق بروسيا دورتموند)، لم يكن يعلم عن انتقال ألكسندر إسحاق فعلاً، عندما تم سؤاله عن اللاعب قبيل لقاء فيردر بريمن الماضي، حيث تم إخباره بعد ذلك".

وتابعت: "تم إخبار توخيل في وقت متأخر جدًا بشأن التوقيع مع لاعب تصل قيمته لـ10 ملايين يورو. هذا الأمر قد يشير للعلاقة الداخلية الصعبة لتوخيل مع هانز يواكيم فاتسكه (الرئيس التنفيذي)، ومايكل زورك المدير الرياضي".

وأوضحت ذات الصحيفة الألمانية: "هناك صراع على السلطة في بوروسيا دورتموند. المدرب يجد نفسه لا يشارك في القرارات الرياضية الحاسمة في النادي، عكس ما كان يحدث في عهد سلفه يورغن كلوب".

وأتمت: "في عهد كلوب كان يتم اتخاذ أي قرار يتعلق بالصفقات سواء الشراء أو البيع، بناء على رؤية الثلاثة (كلوب، وزورك، وفاتسكه".

ويعتبر ألكسندر إسحاق أحد أبرز المواهب السويدية خلال الفترة الحالية، حيث قاد أيك سولنا لاحتلال المركز الثاني بجدول ترتيب الدوري، والتأهل للمشاركة في بطولة الدوري الأوروبي.

وعلى الرغم من صغر سنه، إلّا أنّ إسحاق يلعب ضمن منتخب بلده الأول ، ويُلقب في السويد بـ"إبراهيموفيتش الأسمر" بالنظر لما يتمتع به من قامة طويلة (1.90م) وقوة بدنية هائلة، على غرار مواطنه زلاتان ابراهيموفيتش، المهاجم الحالي لنادي مانشستر يونايتد الإنكليزي.