قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وصل الأحد الى كوريا الجنوبية رياضيون من الجارة الشمالية بهدف خوض التمارين المشتركة، وذلك في اطار الاستعداد لدورة الألعاب الآسيوية المقررة في اندونيسيا بين 18 اب/اغسطس و2 ايلول/سبتمبر المقبلين.

وقررت الكوريتان الشهر الماضي المشاركة بفرق موحدة في ثلاث رياضات هي الكانوي والتجذيف وكرة السلة للسيدات.

ووصل الوفد الكوري الشمالي المكون من 34 رياضيا وبصحبة الطواقم الفنية الى مطار اينشيون الدولي عبر العاصمة الصينية بكين.

ولم يعلن عن تفاصيل جدول عمل البعثة الكورية الشمالية، لكن من المتوقع أن تبدأ التمارين الأسبوع المقبل.

ولا تزال الجارتان من الناحية الفنية في حالة حرب منذ الحرب الكورية 1950-1953 التي انتهت بهدنة بدلا من معاهدة سلام.

الا ان قرار كوريا الشمالية المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية التي استضافتها كوريا الجنوبية في شباط/فبراير الماضي في بيونغ تشانغ، أدى الى تقارب مستمر بين الدولتين.

وقد سار وقتذاك رياضيون من البلدين تحت علم موحد في حفل الافتتاح، في وقت عمل الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-ان على احداث تقارب بين بيونغ يانغ وواشنطن.

وخلال قمة عقدت في نيسان/ابريل، اتفق الرئيسان الشمالي كيم جونغ اون والجنوبي مون جاي-إن على المشاركة معا "في احداث رياضية دولية مثل الالعاب الاسيوية 2018".

وغالبا ما استخدمت الكوريتان الرياضة لكسر الجليد في علاقتهما الداخلية، ومع المجتمع الدولي، بدءا من كرة القدم وصولا الى الهوكي على الجليد.

وسيسير وفد موحد يمثل البلدين خلال استعراض الوفود في حفل افتتاح دورة الالعاب الآسيوية المقررة في جاكرتا وباليمبانغ في جزيرة سومطرة.

وكانت الكوريتان شاركتا بمنتخب موحد للسيدات في مسابقة الهوكي على الجليد لاول مرة، وذلك في الاولمبياد الشتوي الذي استضافته كوريا الجنوبية في شباط/فبراير الماضي في بيونغ تشانغ.