قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير إعلامية ان إدارة يوفنتوس الإيطالي تتطلع للقيام بالمزيد من التعاقدات الكبيرة لتعزيز صفوف الفريق بلاعبين قادرين على تقديم الإضافة الفنية ، إذ ان صفقة المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لم تكن سوى حجر الاساس لبناء تشكيلة قوية قادرة على إحراز لقب دوري أبطال أوروبا ، والذي استعصى على "البيكانويري" منذ عام 1996.

وبحسب تقرير لصحيفة "توتو سبورت" الإيطالية، فإن إدارة يوفنتوس وضعت خطة تستهدف التعاقد مع كل من البرازيلي مارسيلو الظهير الايسر لنادي ريال مدريد الإسباني ، والفرنسي بول بوغبا لاعب إرتكاز نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي ، لينضما إلى كريستيانو رونالدو في تشكيلة الفريق الأساسية تحت إشراف المدرب ماسيميليانو اليغري.

كما ان خطة إدارة النادي تكشف عن عدم رغبتها بالتفريط في النجم الأرجنتيني باولو ديبالا ، حيث ترغب في الاحتفاظ بخدماته بالنظر إلى وزنه في الفريق رغم انه فقد مكانته الأساسية إلى حد ما بعد قدوم رونالدو .

و رغم تأكيدات مارسيلو بأنه سعيد في ريال مدريد ، الا ان مسؤولي النادي الإيطالي لا تهمهم تصريحاته لوسائل الاعلام بقدر ما يهمهم إرضاء رونالدو الذي قد يؤدي دور الوسيط بإقناع زميله السابق بالالتحاق به في تورينو .

وفي المقابل، فإن إتمام صفقة بوغبا لا تبدو صعبة في ظل الحالة غير المريحة التي يعيشها اللاعب الفرنسي في مانشستر يونايتد ، وتأكيد التقارير على انه ابلغ إدارة النادي برغبته في الرحيل خلال الانتقالات الشتوية المزمع افتتاحها في شهر يناير القادم.

وكان مسؤولو يوفنتوس قد أكدوا في تصريحات عديدة بأن الهدف الرئيسي للفريق هذا الموسم هو الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا ، التي عجز أبناء "السيدة العجوز" عن تحقيقها رغم بلوغهم النهائي خمس مرات منذ تتويجهم الثاني باللقب القاري في عام 1996.

يشار الى أن إدارة يوفنتوس ترى بتواجد رونالدو ، وانتقال مارسيلو وبوغبا للنادي من شأنهما ان يجعلا الفريق جاهزاً ومؤهلا لمنافسة كبار "القارة العجوز" على العرش القاري .