: آخر تحديث
بإحتساب الرصيد الذي حققه كل منهما عند بلوغه 19 عاماً

تفوق تهديفي كبير للفرنسي مبابي على الأرجنتيني ميسي

نجح الفرنسي الشاب كيليان مبابي مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في تحقيق تفوق تهديفي واضح على حساب الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني ، وذلك بإحتساب الرصيد التهديفي الذي حققه كل لاعب عند بلوغه 19 عاماً من عمره .

وتكشف ارقام نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية عن تفوق مبابي على ميسي بفارق 47 هدفاً ، وهو فارق يكشف بأن المهاجم الفرنسي سبق ميسي إلى النجومية والشهرة بالنظر إلى عامل السن.

هذا وسجل ميسي 20 هدفاً فقط عند بلوغه 19 عاماً من عمره ، وذلك في كافة المسابقات التي لعبها لناديه ومنتخب بلاده ، منها 18 هدفاً لبرشلونة وهدفان فقط للأرجنتين ، مع الإشارة الى أنه أحرز منها 15 هدفاً في بطولة الدوري الإسباني.

وفي المقابل سجل مبابي 67 هدفاً في مسيرته الكروية ، منها 9 اهداف لمنتخب بلاده ، فيما أحرز 58 هدفاً لناديي موناكو و باريس سان جيرمان ، حيث أحرز 37 هدفاً في الدوري الفرنسي و 12 هدفاً في دوري أبطال أوروبا ، في حين ان ميسي الذي يعتبر ثاني هداف في تاريخ المسابقة القارية لم يسجل سوى هدفين في سن 19 عاماً.

وكان ميسي قد بلغ 19 عاماً في عام 2006 ، لكنه لم ينجح في في التألق و بشكل لافت إلا في عام 2009 عندما بلغ 22 عاماً من عمره، بعدما بقي يعاني من ظل نجومية زملائه في برشلونة خاصة الثنائي الهجومي البرازيلي رونالدينيو و الكاميروني صامويل ايتو ، ولكنه بعد رحيلهما، كشف عن موهبته التهديفية وحصل على جائزتي "الحذاء الذهبي"  و"الكرة الذهبية" .

حتى في المنتخب الأرجنتيني عجز ميسي عن التخلص من ظل خوان ريكيلمي و هرنان كريسبو و آخرين كانوا نجوم بلاده في بداياته الدولية.

وعلى عكس ميسي، فإن مبابي نجح في تفادي تأثير أي لاعب على بروزه ، سواء مع الكولومبي راداميل فالكاو في نادي موناكو أو مع البرازيلي نيمار دا سيلفا والاورغوياني إدينسون كافاني في باريس سان جيرمان ، أو  مع انطوان غريزمان في المنتخب الفرنسي ، حيث بصم على عروض فنية وتهديفية كبيرة ، خاصة مع منتخب بلاده في مونديال روسيا 2018 ، حيث كان له تأثير إيجابي على تتويج فرنسا باللقب العالمي .

وتؤكد هذه الارقام التهديفية الصعود الصاروخي لمبابي نحو قمة المجد والشهرة، حيث يرشحه الخبراء والمراقبون للتتويج بجائزة "الكرة الذهبية" التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية لأفضل لاعب في العالم لعام 2018  ، وفي حال نجح  في نيل هذه الجائزة ،  فإنه سيكون اول لاعب يحققها منذ عشرة اعوام ، بعدما بقيت محتكرة من قبل الأرجنتيني ميسي والبرتغالي رونالدو . 

الجدير ذكره بأن الخبراء والمراقبين رشحوا مبابي لكسر كافة الارقام القياسية التي سجلها ميسي او رونالدو على مختلف الاصعدة ، بعدما كشف عن المهارات الفنية العالية التي يتميز بها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الإصابات سبب رئيسي في أزمة أقطاب الكرة الإسبانية خلال الموسم الجاري
  2. سيتي يحسم الدربي وبرشلونة يسقط في كامب نو وريال يواصل انتصاراته
  3. حارس سابق للمنتخب المغربي يعرض قفازاته للبيع بسبب الفقر
  4. الترجي التونسي يعزز الرصيد العربي باللقب الثلاثين في أبطال أفريقيا
  5. برشلونة يكافىء نجومه ويمنحهم عقوداً حتى سن الاعتزال
  6. رياض محرز ضمن تشكيلة الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا
  7. لويس سواريز افضل لاعب في الدوري الإسباني خلال شهر أكتوبر
  8. يوسف بلايلي.. ثالث جزائري يتوج بلقب أبطال أفريقيا مع نادٍ عربي
  9. ميلان يدرس التعاقد مع المدافع المغربي بن عطية بنظام الإعارة
  10. دورتموند يُسقط بايرن ونابولي ينجو بصعوبة من فخ جنوى
  11. 9 لاعبين فقط نجحوا في الفوز بلقبي ليبرتادوريس ودوري أبطال أوروبا
  12. بوتشيتينو يرفض إغراءات ريال مدريد ويُصر على البقاء مع توتنهام
  13. بقير يعيد الترجي إلى عرش إفريقيا على حساب الأهلي
  14. ميسي أصر على السفر إلى إيطاليا لدعم لاعبي برشلونة أمام إنتر ميلان
  15. مانشستر يونايتد يدرس تجديد عقد مهاجمه أنطوني مارسيال
في رياضة