: آخر تحديث
بإحتساب الرصيد الذي حققه كل منهما عند بلوغه 19 عاماً

تفوق تهديفي كبير للفرنسي مبابي على الأرجنتيني ميسي

نجح الفرنسي الشاب كيليان مبابي مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في تحقيق تفوق تهديفي واضح على حساب الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني ، وذلك بإحتساب الرصيد التهديفي الذي حققه كل لاعب عند بلوغه 19 عاماً من عمره .

وتكشف ارقام نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية عن تفوق مبابي على ميسي بفارق 47 هدفاً ، وهو فارق يكشف بأن المهاجم الفرنسي سبق ميسي إلى النجومية والشهرة بالنظر إلى عامل السن.

هذا وسجل ميسي 20 هدفاً فقط عند بلوغه 19 عاماً من عمره ، وذلك في كافة المسابقات التي لعبها لناديه ومنتخب بلاده ، منها 18 هدفاً لبرشلونة وهدفان فقط للأرجنتين ، مع الإشارة الى أنه أحرز منها 15 هدفاً في بطولة الدوري الإسباني.

وفي المقابل سجل مبابي 67 هدفاً في مسيرته الكروية ، منها 9 اهداف لمنتخب بلاده ، فيما أحرز 58 هدفاً لناديي موناكو و باريس سان جيرمان ، حيث أحرز 37 هدفاً في الدوري الفرنسي و 12 هدفاً في دوري أبطال أوروبا ، في حين ان ميسي الذي يعتبر ثاني هداف في تاريخ المسابقة القارية لم يسجل سوى هدفين في سن 19 عاماً.

وكان ميسي قد بلغ 19 عاماً في عام 2006 ، لكنه لم ينجح في في التألق و بشكل لافت إلا في عام 2009 عندما بلغ 22 عاماً من عمره، بعدما بقي يعاني من ظل نجومية زملائه في برشلونة خاصة الثنائي الهجومي البرازيلي رونالدينيو و الكاميروني صامويل ايتو ، ولكنه بعد رحيلهما، كشف عن موهبته التهديفية وحصل على جائزتي "الحذاء الذهبي"  و"الكرة الذهبية" .

حتى في المنتخب الأرجنتيني عجز ميسي عن التخلص من ظل خوان ريكيلمي و هرنان كريسبو و آخرين كانوا نجوم بلاده في بداياته الدولية.

وعلى عكس ميسي، فإن مبابي نجح في تفادي تأثير أي لاعب على بروزه ، سواء مع الكولومبي راداميل فالكاو في نادي موناكو أو مع البرازيلي نيمار دا سيلفا والاورغوياني إدينسون كافاني في باريس سان جيرمان ، أو  مع انطوان غريزمان في المنتخب الفرنسي ، حيث بصم على عروض فنية وتهديفية كبيرة ، خاصة مع منتخب بلاده في مونديال روسيا 2018 ، حيث كان له تأثير إيجابي على تتويج فرنسا باللقب العالمي .

وتؤكد هذه الارقام التهديفية الصعود الصاروخي لمبابي نحو قمة المجد والشهرة، حيث يرشحه الخبراء والمراقبون للتتويج بجائزة "الكرة الذهبية" التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية لأفضل لاعب في العالم لعام 2018  ، وفي حال نجح  في نيل هذه الجائزة ،  فإنه سيكون اول لاعب يحققها منذ عشرة اعوام ، بعدما بقيت محتكرة من قبل الأرجنتيني ميسي والبرتغالي رونالدو . 

الجدير ذكره بأن الخبراء والمراقبين رشحوا مبابي لكسر كافة الارقام القياسية التي سجلها ميسي او رونالدو على مختلف الاصعدة ، بعدما كشف عن المهارات الفنية العالية التي يتميز بها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قطر تتخطى العراق بهدف وتبلغ ربع نهائي كأس آسيا
  2. كوريا الجنوبية تهزم البحرين بعد التمديد وتبلغ ربع النهائي
  3. التهرب الضريبي.. رونالدو يستبدل السجن بعقوبة مالية اضافية
  4. الإمارات المضيفة إلى ربع النهائي بعد التمديد أمام قرغيزستان
  5. أستراليا إلى ربع النهائي بركلات الترجيح على حساب أوزبكستان
  6. السعودية تودع كأس آسيا من الباب الضيق أمام اليابان
  7. نتائج متباينة للفرق المغربية في المنافسات الأفريقية
  8. ميسي ينقذ برشلونة وسيتي وتوتنهام يضيقان الخناق على ليفربول
  9. إيران تعلن نواياها وتلاقي الصين في ربع النهائي
  10.  فيتنام تفاجئ الأردن وتخطف أولى بطاقات ربع النهائي
  11. شبيه محمد صلاح يشعل الصراع بين الأندية المصرية
  12. ريال مدريد يثأر من إشبيلية بثنائية وأرسنال يسقط تشيلسي
  13. مورينيو: تجربتي مع إنتر ميلان الافضل وانا بريء من بيع محمد صلاح
  14. دافيد سيلفا يدخل تاريخ مانشستر سيتي بأعلى رصيد من المباريات
  15. هيغوايين سيتقاضى رابع أعلى راتب أسبوعي بين لاعبي تشيلسي
  16. الأرقام تكشف المنحى الإيجابي في أداء بوغبا بعد قدوم المدرب سولسكاير
في رياضة