قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الاتحاد الفيليبيني لكرة السلة الجمعة أنه لن يرسل منتخبه الوطني الى دورة الألعاب الآسيوية المقررة الشهر المقبل في اندونيسيا، لأنه غير قادر على المشاركة بـ"أفضل تشكيلة" بسبب العقوبات الثقيلة على خلفية ما حصل مؤخرا أمام أستراليا.

 وقرر الاتحاد الدولي لكرة السلة منتصف الشهر الحالي ايقاف 10 لاعبين وإثنين من العاملين في الطاقم الفني للمنتخب الفيليبيني بعد دخولهم في عراك مع لاعبي استراليا خلال لقاء المنتخبين في الثاني من تموز/يوليو في مانيلا ضمن تصفيات بطولة العالم.
 
وتحولت المواجهة بين الطرفين في الربع الثالث الى معركة حقيقية استخدمت فيها اللكمات والركل وحتى الكراسي وشارك فيها الجمهور ايضا.
 
وفي تصريح لوكالة فرانس برس، أكد رئيس الاتحاد الفيليبيني الفريد "آل" بانليليو "ليس لدينا متسع من الوقت والفرصة لإرسال أفضل فريق ممكن لدورة الألعاب الآسيوية"، مضيفا "سنركز على الدور المقبل من التصفيات المؤهلة لبطولة العالم".
 
وتأهل المنتخب الفيليبيني الى الدور الثاني من تصفيات مونديال 2019 المقرر في الصين، بصحبة استراليا واليابان عن المجموعة الثانية وانضمت المنتخبات الثلاثة في الدور الثاني الى مجموعة تضم ايران وكازاخستان وقطر (يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل من المجموعتين اضافة الى أفضل رابع).
 
وأكد بانليليو "سنستأنف قرار الاتحاد الدولي لكرة السلة وتوضيح الجوانب المهمة من القرار" الذي تضمن ايضا غرامة مالية قدرها 215 الف يورو.
 
وتقام الالعاب الآسيوية بين 18 اب/اغسطس و2 ايلول/سبتمبر.
 
شاهد الاحداث التي جرت بين الفلبين واستراليا