قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واصلت الكندية الشابة بيانكا أندريسكو تألقها في دورة أوكلاند النيوزيلندية في كرة المضرب، وبلغت أول نهائي لها في مسيرتها الاحترافي، بعدما أقصت في الدور نصف النهائي السبت التايوانية هسيه سو-واي المصنفة ثالثة 6-3 و6-3.

وتلاقي أندرسكو في المباراة النهائية الأحد، حاملة اللقب الألمانية جوليا غورغيس المصنفة ثانية التي تغلبت على السلوفاكية فيكتوريا كوزموفا.

وجاء فوز الكندية، إبنة الـ18 عاما والصاعدة من التصفيات، على منافستها تتمة لإقصائها الأميركية المخضرمة فينوس وليامس المصنفة سادسة من الدور ربع النهائي، غداة إقصائها المصنفة ثالثة عالميا والأولى في الدورة الدنماركية كارولاين فوزنياكي.

وعبرت أندريسكو المصنفة 152 عالميا، عن شعورها ببلوغ النهائي بعدما شاركت في الدورة على أمل اجتياز التصفيات فقط، قائلة "لا أعرف ماذا يجري. المهم بالنسبة لي هو أن أعيش اللحظة الحالية، وهذا ما فعلته طوال الأسبوع وهو أمر يتجاوز توقعاتي".

وستتيح هذه النتائج للكندية بالتقدم بشكل كبير في التصنيف المقبل للاعبات المحترفات الذي سيصدر الإثنين، ما قد يتيح لها المشاركة مباشرة في الدور الأول لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، والتي تقام في ملبورن بين 14 و27 كانون الثاني/يناير.

وستكون العقبة الأخيرة بين أندريسكو ولقب احترافي أول، حاملة لقب أوكلاند الألمانية غورغيس التي تغلبت في المواجهة الثانية للمربع الذهبي على السلوفاكية كوزموفا 6-1 و7-6 (8-6).

ولم تترك الألمانية لمنافستها في النهائي أي فرصة في المجموعة الأولى التي فازت بها بنتيجة 6-1 في نصف ساعة، قبل أن تعاني في المجموعة الثانية التي حسمتها بشوط فاصل.

وقالت غورغيس التي ستخوض في سن الـ 30 عاماً النهائي الخامس عشر في مسيرتها على أمل تحقيق لقبها السابع "في المجموعة الأولى لم أفسح لها المجال (لكوزموفا) لكي تفرض أسلوبها (...) في المجموعة الثانية تمكنت من مقارعتي وانا سعيدة جدا لأني خرجت فائزة في النهاية".