: آخر تحديث
في الجولة الأولى من دور المجموعات لكأس آسيا

نزهة سعودية أمام كوريا الشمالية وعودة عراقية ضد فيتنام

خاض لاعبو السعودية نزهة أمام دفاع كوريا الشمالية ودكوا مرماها أربع مرات، فيما قلب العراق تأخره مرتين وسجل هدف فوز قاتل أمام فيتنام (3-2)، الثلاثاء في اليوم الرابع من كأس آسيا 2019 في كرة القدم المقامة في الإمارات.

وحققت السعودية أول فوز افتتاحي لها في كأس آسيا منذ 1996، برباعيتها على استاد راشد في دبي، ضمن الجولة الأولى من المجموعة الخامسة، حملت توقيع هتان باهبري (28) ومحمد آل فتيل (37) وسالم الدوسري (70) وفهد المولد (87)، علما أن كوريا الشمالية أكملت المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 44.

وعن تكرار سيناريو نسخة 1996 عندما فازت السعودية افتتاحا ثم أحرزت اللقب على أرض الإمارات، وقال مدربها الارجنتيني خوان انتونيو بيتزي "آمل في أن يتكرر ذلك، لكنه صدفة ويجب أن نتابع العمل".

وكانت بداية مشوار السعودية في كأس آسيا رائعة منذ 1984، فأحرزت ألقاب 1984 و1988 و1996، وحلت ثانية في 1992 و2000، لكنها في النسخ الأربع الأخيرة ودعت باكرا ثلاث مرات من الدور الأول في ظل بداية بطيئة. وبعد 1996، خسر ثلاث مرات وتعادل مرتين في مبارياتها الافتتاحية.

وتصدرت السعودية ترتيب المجموعة بانتظار مواجهة قطر ولبنان الأربعاء في العين، مكررة فوزها على كوريا الشمالية (4-1 في النسخة الماضية)، لتحافظ على نظافة شباكه للمرة الاولى في عشر مباريات في البطولة.

وأتت المحاولات المستمرة عبر الأجنحة بثمارها من حركة فنية لهتان باهبري وتسديدة لولبية جميلة (28)، ثم ضاعف الأخضر الأرقام بكعب مدافعه محمد آل فتيل (37)، لينتهي الشوط الاول على وقع طرد لاعب الوسط هان كوانغ سونغ لخطأ أرعن واستحواذ سعودي كبير بلغ 74%.

وفي الشوط الثاني، استمر السيناريو عينه مع تراجع سعودي نسبي، لكن القائد سالم الدوسري جنى ثمار جهوده مسجلا الثالث بعد 19 تمريرة (70)، قبل أن يفك المهاجم فهد المولد نحسه ويضيف الرابع (87)، في ملعب امتلأت نصف مدرجاته تقريبا (سعته 18 الف متفرج)، معظمهم من  الجماهير السعودية.

ويعول منتخب "الصقور الخضر" على جيل جديد تأهل الى مونديال روسيا 2018 بعد طول غياب، وأنهاه بفوز معنوي على مصر 2-1 بعد بداية مخيبة. ويتفاءل الأخضر بدولة الإمارات حيث توج على أراضيها بكأس آسيا 1996 والبطولة الخليجية ("خليجي 12") عام 1994.

وعبر بيتزي الذي قاد تشيلي الى لقب كوبا أميركا 2016، عن سعادته بهذا الكم من الأهداف لكن "الأهم اننا فرضنا طريقة لعبنا. سنتابع بالطموح عينه. مباراة اليوم كانت صعبة لان كوريا الشمالية كانت تدافع تقريبا بكل لاعبيها، لكن بعد تسجيلنا هدفين عانت وتراجع مستواها".

وتابع "سعيد لان المباراة الاولى تكون عصبية في العادة، واردنا تفادي ما حصل مع استراليا (خسرت امام الاردن)... بعد الخسارة في اول مباراة في كأس العالم فهم الفريق انه يجب أن يقدم كل ما في وسعه كي يكون أفضل".

وألقى مدرب كوريا الشمالية كيم يونغ جون باللوم على مدافعيه "لم أكن اتوقع هذا الكم من الاخطاء الدفاعية، السعودية كانت جيدة بما يكفي لتستفيد منها".

وتابع المدرب الذي عجز فريقه عن تحقيق أي فوز في آخر 12 مباراة في البطولة "لم أكن أتوقع الخسارة وفي التمرين المقبل يجب التركيز على الدفاع. لا أعتقد أن هناك مشكلة جسدية، لكن اللاعبين لم يتأقلموا مع الاجواء هنا".

ولا تملك كوريا الشمالية رصيدا عريقا في المسابقة، اذ تشارك للمرة الخامسة فحلت رابعة في 1980 وودعت باكرا في 1992 و2011 و2015.

- حمراء قاضية -

وتعمقت جراح كوريا الشمالية بعد طرد لاعب الوسط هان كوانغ سونغ لخطأ أرعن على المقهوي نال على اثره إنذارا ثانيا (44)، لينتهي الشوط الاول بتقدم سعودي مريح ونسبة استحواذ بلغت 74%.

وفي الشوط الثاني، استمر السيناريو عينه وكادت السعودية تضيف الثالث من تمريرة مقشرة للقائد سالم الدوسري أهدرها فهد المولد بعيدة عن القائم الأيسر (64)، غامرت بعدها كوريا لتقليص الفارق فوقف الحارس محمد العويس بوجه ري يونغ جيك المحترف في الدوري الياباني (67).

وجنى الدوسري ثمار جهوده مستلما كرة على باب المنطقة فهيأها لنفسه وسدد في الزاوية اليمنى البعدية مسجلا الهدف الثالث (70). 

وفك المولد مهاجم الاتحاد نحسه باستغلاله خطأ دفاعيا فسدد بيسراه بقوة في قلب الشباك هدفا رابعا (87)، لتنتهي المباراة بفوز سعودي رباعي أمام ملعب امتلأت نصف مدرجاته تقريبا (سعته 18 الف متفرج)، معظمهم من  الجماهير السعودية.

ويعول منتخب "الصقور الخضر" على جيل جديد تأهل الى مونديال روسيا 2018 بعد طول غياب، وأنهاه بفوز معنوي على مصر 2-1 بعد بداية مخيبة. ويتفاءل الأخضر بدولة الإمارات حيث توج على أراضيها بكأس آسيا 1996 والبطولة الخليجية ("خليجي 12") عام 1994.

وافتقدت السعودية لاعبي الوسط سلمان الفرج وعبدالله الخيبري لاستبعادهم عن البطولة بسبب الإصابة، فيما دفع المدرب الارجنتيني خوان أنطونيو بيتزي الذي قاد تشيلي الى لقب كوبا أميركا 2016، بخمسة من لاعبي الهلال في التشكيلة الاساسية.

ولا تملك كوريا الشمالية رصيدا عريقا في المسابقة، اذ تشارك للمرة الخامسة فحلت رابعة في 1980 وودعت باكرا في 1992 و2011 و2015.

ملخص مباراة السعودية وكوريا الشمالية:

علي عدنان يمنح العراق فوزا قاتلا على فيتنام

أنقذ علي عدنان، لاعب اتالانتا برغامو الايطالي، العراق من تعادل مخيب امام فيتنام بعد تسجيله هدف الفوز 3-2 في الدقيقة الأخيرة الثلاثاء على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، ضمن الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الرابعة في كأس آسيا 2019 التي تستضيفها الامارات حتى الاول من شباط/فبراير المقبل.

وتقاسم العراق بطل 2007 وايران بطلة 1968 و1972 و1976 والفائزة الاثنين على اليمن 5-صفر، المركز الاول مع افضلية للأخيرة بفارق الاهداف، فيما تحتل فيتنام المركز الثالث من دون رصيد امام اليمن بفارق الاهداف ايضا.

سجل للعراق مهند علي (35) وهمام طارق (60) وعلي عدنان (90)، ولفيتنام علي فائز عطية (24 خطأ في مرمى فريقه) وهونغ دوي نغوين (42).

وعزز هذا الفوز الصعب آمال المنتخب العراقي بإشراف مدربه الجديد السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، في استعادة تجربة البرازيلي-البرتغالي جورفان فييرا الذي أحرز مع المنتخب لقبه القاري الوحيد قبل 12 عاما في إندونيسيا بعد أسابيع على تعيينه، علما ان السلوفيني تولى المهمة في أيلول/سبتمبر الماضي فقط.

في المقابل، فشل المنتخب الفيتنامي بقيادة المدرب الكوري الجنوبي بارك هانغ-سيو، في تفادي الخسارة للمباراة 11 على التوالي بعدما وضع العراقيون حدا لسلسلته الايجابية علما ان الفريق يضم عددا كبيرا من المنتخب الذي احتل المركز الثاني في بطولة آسيا تحت 23 عاما في الصين عام 2018.

بدأت المباراة بحماسة زائدة من لاعبي فيتنام، الأمر الذي أسفر عن انذار في الدقيقة الأولى من قبل الحكم القطري عبدالرحمن الجاسم للاعب ترونغ هوانغ نغوين بعد خشونة على علي عدنان.

وانتظر "أسود الرافدين" حتى ربع الساعة الاول لتهديد مرمى الخصم جديا برأسية من علي فائز علت العارضة، في وقت أبان المنتخب الفيتنامي عن رغبة في مباغتة خصمه معتمدا على السرعة ونقل الكرة مباشرة من الدفاع الى الهجوم.

وسدد حسين علي كرة من داخل المنطقة اصطدمت بالمدافع مان دون (21).

وفي غفلة من التقدم العراقي، شنت فيتنام هجمة سريعة حاول علي فائز ابعاد الكرة قبل وصولها الى مهاجم خصم غير انها اصطدمت بقدمه واكملت مسيرتها نحو شباك الحارس جلال حسن (24).

سعى العراق الى التعويض سريعا فقام بسلسلة من الهجمات لم تثمر، الى ان نجح مهند علي (18 عاما) في خطف الكرة من مدافع فيتنامي ودخل المنطقة وراوغ آخر وسدد في مرمى الحارس دانغ لام هدف التعادل (35).

وأجرى المدرب كاتانيتش (55 عاما)، تبديلا اول تمثل في اخراج فراس بطرس وزجّ ببشار رسن (37)، غير أن الدقيقة 42 شهدت تقدم فيتنام مجددا اثر مرتدة من الحارس حسن الذي حاول ابعاد تسديدة بعيدة فاتجهت الكرة الى هونغ دوي نغوين فسددها مباشرة في المرمى (42).

دخل العراق، الذي يخوض مشاركته القارية التاسعة، الشوط الثاني واضعا نصب عينيه ادراك التعادل، فشن سلسلة من الهجمات التي اخترقتها طلعات فيتنامية خطيرة، الى ان استغل العراق دربكة داخل المنطقة اثر رأسية من مهند علي فوصلت الكرة الى همام طارق سددها في المرمى بعد دقيقتين على نزوله بديلا لاسامة رشيد (60).

واقتربت فيتنام من تسجيل هدف التقدم اثر تسديدة رائعة من فان فان دوك ابعدها جلال حسن ببراعة (70).

وفي الوقت الذي كانت تتجه المباراة الى التعادل، احتسب الحكم ضربة حرة للعراق اثر خطأ من فونغ هونغ دوي نغوين على صفاء هادي، سددها علي عدنان ببراعة في الزاوية اليسرى العليا الصعبة لمرمى الحارس لام، مانحا منتخب بلاده ثلاث نقاط ثمينة (90).

ملخص مباراة العراق وفيتنام:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إيران تتعادل مع العراق وتحتفظ بصدارة مجموعتها
  2. سون العائد يقود كوريا الجنوبية الى الصدارة على حساب الصين
  3. سوريا تودع كأس آسيا من الدور الأول وفلسطين تنتظر
  4. الكرة الكرواتية تصنع مجدها بإنجازات عالمية تاريخية في عام 2018
  5. خسارة جنوب أفريقيا لتنظيم البطولة القارية 2019 تثير جدلاً واسعاً
  6. ليفربول وريال مدريد يهيمنان على التشكيلة المثالية للاتحاد الأوروبي
  7. أرسنال ثالث أكثر الأندية دفعاً لرواتب لاعبيه يرفض إبرام صفقات شتوية
  8. تاريخ الدوري الإنكليزي يعزز فرصة ليفربول في التتويج باللقب
  9. توتنهام يصدم ريال مدريد بقيمة انتقال هاري كين
  10. البحرين تقتنص التأهل من الهند وصدارة باهتة للإمارات
  11. ميسي يعادل إنجاز رونالدو في الدوريات الخمسة الكبرى
  12. اليابان إلى دور الـ16 بفوز جدلي على عمان وقطر تسحق كوريا الشمالية
  13. صديقة رونالدو السابقة: كريستيانو مريض نفسي.. هددني بتقطيع جسدي
  14. برشلونة يجتمع مع نيمار لوضع خطة
  15. آرون رامسي سينتقل إلى يوفنتوس اعتبارا من الصيف المقبل
  16. واندا نارا تثير الشكوك حل بقاء إيكاردي مع إنتر ميلان
في رياضة