قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حقق المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير حصيلة متميزة في تجربته التدريبية مع مانشستر يونايتد الإنكليزي، رغم الظروف الصعبة التي تولى فيها رئاسة الجهاز الفني، بسبب تسجيل الفريق لسلسلة من النتائج السلبية تحت إشراف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو .

وكان مانشستر يونايتد قد حقق علامة شبه كاملة في مسابقتي الدوري الممتاز وكأس الاتحاد منذ تولي المدرب النرويجي منصب المدير الفني للفريق، إذ قاد "الشياطين الحمر" إلى تحقيق 8 انتصارات (6 في الدوري و انتصاران في الكأس) .

وتكشف حصيلة سولسكاير مع مانشستر يونايتد تفوقه على أشهر المدربين في تاريخ النادي، بعدما نجح في تحقيق 8 انتصارات من 8 مباريات ، في وقت احتاج هؤلاء المدربون إلى مباريات أكثر من أجل الوصول إلى هذا الإنجاز.

وبحسب تقرير لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن سولسكاير يتفوق على مورينيو الذي احتاج إلى 13 مباراة ليحقق ثمانية انتصارات ، كما يتفوق على الإسكتلندي دافيد مويز الذي احتاج إلى 14 مباراة ليحقق انتصاره الثامن، كما تفوق على الهولندي لويس فان غال الذي احتاج إلى 16 مباراة ليصل الى الانتصار الثامن، كما تفوق أيضاً على الإنكليزي رون أتكينسون الذي حقق ثمانية انتصارات بعدما خاض 17 مباراة .

ويعتبر اهم تفوق لسولسكاير على حساب الاسكتلندي السير اليكس فيرغسون الذي احتاج إلى 19 مباراة ليحقق انتصاره الثامن في منتصف الثمانينات، حيث تراهن الجماهير على سولسكاير لإعادة الفريق الى منصات التتويج بعدما منحت الحصيلة التي حققها حتى الآن بوادر أمل ومؤشرات على نجاحه في إيجاد الوصفة المناسبة لعلاج أزمة الفريق.

وتعززت ثقة جماهير مانشستر يونايتد في كفاءة سولسكاير بعدما نجح في تحقيق الفوز على كل من توتنهام هوتسبير في الدوري الممتاز وأرسنال في كأس الاتحاد.