قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط : هدد المكتب المسير لنادي الرجاء المغربي، في رسالة قوية بعثها إلى رئيس الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم، في موضوع "فضيحة تحكيمية برسم المباراة رقم 135 من كأس الــ(كاف) 2019"، التي جمعت الفريق البيضاوي أمام مستضيفه نهضة بركان، برسم الجولة الرابعة من منافسات كأس الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم، بالانسحاب من منافستي كأس الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم، الذي يلعب ضمنها في دور المجموعات، في مجموعة ضمت فريقين مغربيين آخرين وفريق كونغولي، وكأس السوبر المقرر يوم 29 مارسالجاري بالدوحة، والذي سيواجه خلاله الترجي التونسي بطل دوري أبطال الدورة الماضية، وذلك باعتبار الرجاء الرياضي حامل لقب الدورة الماضية من كأس الكونفدرالية.

وانتقد الرجاء البيضاوي، في رسالته القوية، ما اعتبره "فضيحة تحكيمية"، مطالبا بــ"تحقيق مستقل ومعمق حول الفضيحة التحكيمية"، لــ"إنصاف" النادي.

كما أكد الرجاء البيضاوي احتفاظه بحقه في اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية للدفاع عن مصالحه.

وأشارت الرسالة إلى "الأخطاء التحكيمية المتكررة والفادحة"، في حقه، والتي شملت "هدف ملغى في الدقيقة 92 من اللقاء"، و"ضربات جزاء مرفوضة بشكل متكرر"، و"إنذارات لم يتم إشهارها".

واعتبرت الرسالة أن "ملايين المتفرجين تابعوا 90 دقيقة، ليس من اللعب الرياضي المبني على المنافسة والروح الرياضية، ولكن مهزلة حقيقية كان بطلها الحكم المعين لإدارة اللقاء، وهو السيد أنطوان ماكس ديبادو إفا إسوما".

واستدركت الرسالة، بالقول إن "هذه المهزلة هي عار لكرة القدم الإفريقية"، متسائلة، في صيغة التعجب، "كيف يمكن في 2019 مشاهدة فرجة تناقض الأخلاق الرياضية".

وفضلا عن مراسلته الكونفدرالية الأفريقية، راسل الرجاء الرياضي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مطالبا رئيسها بــ"التدخل لدى الــ(كاف) لإنصاف نادي الرجاء الرياضي".

يشار إلى أن مباراتي الجولة الرابعة لحساب المجموعة الأولى من دور مجموعات كأس الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم، قد أسفرتا، الأحد، عن نتائج متباينة للفرق المغربية الثلاثة: حسنية أغادير والرجاء الرياضي ونهضة بركان. ففيما سقط فريق حسنية أغادير في ضيافة أوتوهو دويو الكونغولي بهدف نظيف، تعادل نهضة بركان أمام الرجاء الرياضي، في مواجهة مغربية خالصة كان بطلها الحكم الكاميروني أنتوان إفا الذي أثارت بعض قراراته، التي يبدو أنها كانت مؤثرة في النتيجة النهائية للقاء، احتجاج لاعبي ومدرب الرجاء الرياضي.

وبنتيجة اللقاءين، حافظ نهضة بركان على صدارة المجموعة بثماني نقط ، فيما ارتقى أوتوهو دويو الكونغولي إلى الرتبة الثانية بخمس نقاط، متبوعا في المرتبة الثالثة بفريق حسنية أغادير بأربع نقاط، ثم الرجاء البيضاوي رابعا بثلاث نقاط.

وسيكون الرجاء البيضاوي مطالبا بالانتصار في لقاءيه المقبلين، حين يستقبل حسنية أغادير المغربي ويتنقل لمواجهة أوتوهو دويو الكنونغولي، إن هو أراد التأهل عن هذه المجموعة التي يبدو أن نهضة بركان المغربي قد قطع شوطا مهما للفوز بإحدى بطاقتيها.&

&