قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

انتقد الفرنسي ميشال بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي القرار الذي اتخذه الحكم السلوفيني دامير سكومينا بإحتسابه ركلة جزاء لصالح مانشستر يونايتد الإنكليزي أمام مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي في إياب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا بعد اللجوء إلى تقنية الفيديو (الفار) وهو ما منح فوز الإنكليز بثلاثة أهداف مقابل هدف وتأهلهم لدور الثمانية من البطولة .

ووجه بلاتيني سهام انتقاداته إلى الاتحاد الأوروبي لإقراره استخدام تقنية الفيديو في مباريات دوري أبطال أوروبا ، معتبراً احتساب ركلة جزاء لصالح مانشستر يونايتد في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة ظالماً ومنافياً لروح كرة القدم، لأن بريسنيل كيمبيمبي مدافع باريس سان جرمان لمس الكرة بطريقة لا إرادية، لأن الكرة هي من ذهبت إليه وليس العكس.

وأوضح بلاتيني ان احتساب ركلات جزاء بهذه الطريقة لمجرد ان الكرة لمست يد المدافع ، سوف يشجع المهاجمين على استهداف المدافعين وتسديد الكرات بإتجاه أيديهم من أجل الحصول على ركلات جزاء.

وبرأ بلاتيني الحكام من أي مسؤولية في مثل هذه الحالات متهماً الاتحادين الدولي والأوروبي لأنهما وافقا على استخدام تقنية الفيديو في مباريات كرة القدم ، كاشفاً بأنه بعث برسالة إلى نقابة اللاعبين الدوليين لمطالبتهم التحرك لإيقاف هذه الوسائل التي تؤثر سلباً على جمالية كرة القدم.