: آخر تحديث

زلاتان يهاجم "صف 92" في مانشستر يونايتد

طالب المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بوقف المقارنة بين الحقبة الذهبية للسير أليكس فيرغوسون والفترة الحالية في فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنكليزي، وشن هجوما على لاعبي "صف 92" مع المدرب الأسطوري.

وقاد الاسكتلندي فيرغوسون "الشياطين الحمر" بين 1986 وتاريخ اعتزاله في 2013 محققا معه 38 لقبا بينها 13 في الدوري الإنكليزي لكرة القدم واثنان في دوري أبطال أوروبا.

لكن بعد رحيله، فشل المدربون الاسكتلندي ديفيد مويز والهولندي لويس فان غال والبرتغالي جوزيه مورينيو بالسير على خطاه، قبل منح المهمة في كانون الأول/ديسمبر الماضي بشكل موقت للمهاجم السابق النروجي أولي غونار سولسكاير الذي انتشل النادي جزئيا من كبوته وقاده الى ربع نهائي دوري الأبطال.

وقال زلاتان الذي حمل ألوان مانشستر بين 2016 و2018 وتمتع بعلاقة جيدة مع مورينيو، في مقابلة مع صحيفة "ميرور" الإنكليزية "كل ما يحدث يُقارن بحقبة فيرغوسون. يقولون لو كان فيرغوسون هنا لما حصل ذلك، لم يكن فيرغوسون ليقوم بذلك... كل شيء كان فيرغوسون".

وتابع "لو كنت أنا (مسؤولا) كنت سأقول لم يعد لدينا فيرغوسون. أريد صناعة تاريخ خاص بي وقصتي الخاصة".

وانتقد زلاتان (37 عاما)،لاعب لوس أنجليس غالاكسي الأميركي راهنا، لاعبي "صف 92" الذين وجهوا سهام الانتقاد لمورينيو ويوجهونها راهنا للاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا خصوصا بسبب رحيله عام 2012 عن يونايتد عندما كان بعمر التاسعة عشرة ثم عودته من يوفنتوس الإيطالي بصفقة قياسية في 2016.

وعلق اللاعب السابق لأياكس الهولندي ويوفنتوس وانتر وميلان الإيطاليين وبرشلونة الإسباني وباريس سان جرمان الفرنسي، على الانتقادات التي وجهها لاعبون سابقون مثل بول سكولز وغاري نيفيل بالقول "لم يعودوا هنا. هم على الشاشة ويشتكون طوال الوقت لانهم غير نشيطين في النادي.. إذا أردتم العمل في النادي ابحثوا عن وظيفة فيه".

وضم جيل 92 تشكيلة ذهبية أحرزت الكثير من الالقاب، على غرار سكولز ونيفيل وشقيقه فيل، ديفيد بيكهام، نيكي بات والويلزي راين غيغز.

وتابع الهداف المشاغب عن النقد الذي تعرض له بوغبا "في دائرة فيرغوسون لا يحبون ذلك (رحيله ثم عودته) لأنهم أمضوا كل حياتهم مع فيرغوسون.. لم يكن بمقدورهم الكلام إذا لم يسمح لهم فيرغوسون بفتح أفواههم. يتحدثون اليوم ولا أعرف ما اذا كان فيرغوسون قد سمح لهم".

وأصر زلاتان على أن بوغبا قادر أن يصبح أفضل لاعب في مركزه وبأن المهاجم الشاب ماركوس راشفورد هو مستقبل مانشستر يونايتد، خصوصا بعدما أصبح يلعب بشكل جماعي مع الفريق.

وودع يونايتد ربع نهائي كأس إنكلترا السبت الماضي بخسارته على أرض ولفرهامبتون 1-2، في مباراة وصفها سولسكاير بأنها الأسوأ منذ قدومه في كانون الاول/ديسمبر لانقاذ بداية الموسم السيئة في إشراف مورينيو.

وحقق يونايتد عودة رائعة في دوري الأبطال بعدما قلب تأخره بهدفين ذهابا على أرضه، الى فوز 3-1 على مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي في ثمن النهائي، كما عاد للمنافسة على أحد المراكز الاربعة المؤهلة لدوري الأبطال في الدوري المحلي.

وأوقعت قرعة ربع نهائي دوري الابطال يونايتد في مواجهة نارية مع برشلونة الإسباني في إعادة لنهائيي 2009 و2011 حيث خرج الفريق الكاتالوني ظافرا مع نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. النجم الساحلي يهزم الهلال ويتوج بلقب كأس زايد للأندية الأبطال
  2. محمد صلاح ضمن شخصيات
  3. ليفربول يواجه برشلونة وتوتنهام يقصي مانشستر سيتي
  4. لعنة التعثر خارج الديار تواصل مطاردتها لغوارديولا في دوري أبطال أوروبا
  5. كبار الأندية الأوروبية يتنافسون لخطف كوليبالي من نابولي
  6. رئيس نادٍ جزائري يعترف بتقديم رشاوى للتلاعب بنتائج المباريات
  7. كوالياريلا يحرز 22 هدفاً في
  8. يوفنتوس وبنفيكا يضعان اللمسات الأخيرة لإتمام صفقة جواو فيليكس
  9. لوكاس ليفا ينفي سخريته من صحافي معاق بنادي ميلان
  10. أياكس يطيح بيوفنتوس وبرشلونة يجدد فوزه على مانشستر يونايتد
  11. مويس كين اصغر لاعب يسجل في 4 مباريات متتالية بالدوري الإيطالي
  12. يوفنتوس يسقط أمام سبال بأدنى معدل أعمار في تشكيلته بالدوري الإيطالي
  13. نايجولان يوجه انتقادات لاذعة لإيكاردي بسبب تمرده على إنتر ميلان
  14. الهلال يحبط الأهلي ويتأهل إلى نهائي كأس زايد للأندية الأبطال
  15. قطر في ورطة... الكويت ترفض شروط
في رياضة