قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

وجه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بمساعدة زميله الأوروغوياني لويس سواريز، الضربة القاضية لآمال أتلتيكو مدريد بالمنافسة على اللقب، بقيادة برشلونة للفوز على ضيفه 2-صفر بهدفين في الوقت القاتل السبت في المرحلة الحادية والثلاثين.

ميسي وسواريز حسما اللقاء قبل قرابة 5 دقائق على نهاية الوقت، الأول بتسديدة رائعة قوسية من مشارف المنطقة (85) والثاني بعد مجهود فردي (86). 

وعزز ميسي سجله من الأرقام القياسية بتجاوزه حارس ريال مدريد السابق وبورتو البرتغالي حاليا إيكر كاسياس كأكثر اللاعبين انتصارات في الدوري الإسباني بعدما رفع الأرجنتيني رصيده الى 335 فوزا.

وأشارت شبكة "أوبتا" للأرقام والإحصائيات، أن ميسي أصبح في رصيده 356 إنتصارا في مسابقة الدوري الإسباني، متفوقا على كاسياس الذي كان متعادلا معه برصيد 355 مباراة.

ورفع ميسي رصيده إلى 20 هدفا في الدوري هذا الموسم، متربعا على صدارة ترتيب الهدافين في الليغا، كما يتصدر أيضا ترتيب الحذاء الذهبي الأوروبي.

واستمرت عقدة مدرب أتلتيكو الأرجنتيني دييغو سيميوني أمام برشلونة، إذ لم يذق طعم الفوز على الأخير على صعيد الدوري للمواجهة الـ15، فيما يعود الفوز الأخير لنادي العاصمة على غريمه الكاتالوني في "لا ليغا" الى 14 فبراير 2010 (2-1) في ملعبه السابق "فسينتي كالديرون"، في حين أن فوزه الأخير على ملعب "كامب نو" يعود الى شباط/فبراير 2006 (3-1).

والأهم بالنسبة لفريق المدرب إرنستو فالفيردي أنه ابتعد في الصدارة بفارق 11 نقطة عن أتلتيكو قبل 7 مراحل على ختام الموسم.