قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبر الإيطالي ماسيميليانو أليغري مدرب نادي يوفنتوس الإيطالي عن أمله في البقاء لسنوات طويلة مع الفريق لتكون مسيرته التدريبية شبيهة بمسيرة المدرب الإسكتلندي السير اليكس فيرغسون مع نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، والتي دامت لمدة 27 عاماً.

وكشف أليغري في مقابلة مع صحيفة "كوريري ديلو سبورت" الإيطالية قائلاً :" آمل في الاستمرار مع يوفنتوس لأطول فترة ممكنة ، في مسيرة تكون حافلة بالإنجازات و البطولات تماماً مثلما فعل فيرغسون مع مانشستر يونايتد".

وتؤكد هذه التصريحات عزم أليغري على البقاء و رفضه أي عروض للرحيل ، في ظل إمتلاك يوفنتوس مشروعاً رياضياً على المدى الطويل يهدف إلى فرض سيطرة الفريق على المنصات المحلية والقارية بعد تعاقد إدارة النادي مع المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في صفقة تاريخية.

وعن حظوظ فريقه في المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا، علق أليغري قائلاً :" ليس مهما ان يكون الفريق مرشحاً او غير مرشح للبطولة ، ولكن الأهم هو ان تفوز بغض النظر عن التوقعات التي تسبق المباريات".

وعن نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2017 الذي خسره أمام ريال مدريد بأربعة اهداف لهدف، علق أليغري قائلاً :" سبب خسارتنا هو التفاؤل المفرط في إحراز البطولة".

هذا ويتطلع أليغري ليكون إحدى أساطير التدريب في نادي يوفنتوس من خلال تحقيقه لأكبر رصيد من الألقاب والبطولات ، وفي مقدمتها لقب دوري أبطال أوروبا ليكون بذلك ثالث مدرب يقود الفريق لإحرازه، بعد مواطنيه جيوفاني تراباتوني عام 1985 و مارتشيلو ليبي عام 1996.

الجدير ذكره بأن أليغري تولى الجهاز الفني بنادي يوفنتوس في صيف عام 2014 خلفاً لانطونيو كونتي، محققاً قفزة نوعية في نتائج الفريق بعدما بقي مسيطراً على عرش الدوري الإيطالي، بالإضافة إلى بلوغه نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين عامي 2015 و 2017.